إسرائيل تقيد حركة 13 متطرفا قبل تفكيك مستوطنات بالضفة
آخر تحديث: 2006/6/25 الساعة 09:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/25 الساعة 09:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/29 هـ

إسرائيل تقيد حركة 13 متطرفا قبل تفكيك مستوطنات بالضفة

إسرائيل لا تريد أن يعيق المستوطنون تنفيذ خطتها بالضفة الغربية (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت سلطات الاحتلال أوامر بتقييد حركة 13 ناشطا من اليمين المتطرف، في إجراء أولي قبل الشروع في تفكيك مستوطنات عشوائية بالضفة الغربية.
 
وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن الحكومة تشتبه في أن هؤلاء الناشطين سيقومون بأعمال عنف ضد الفلسطينيين، وبمواجهات مع قوات الأمن في محاولة لإعاقة تنفيذ العملية.
 
واتخذت هذه الإجراءات بعد ورود معلومات لجهاز الأمن الداخلي (شين بيت) بأن المتطرفين ينوون التصدي بالقوة لأي عملية إجلاء من المستوطنات العشوائية.
 
وحسب الإجراءات التي اتخذها وزير الدفاع عمير بيرتس وصادق عليها قائد القيادة الوسطى لقوات الاحتلال، فلن يسمح لهؤلاء الناشطين بالاقتراب من المناطق التي يتم إخلاؤها. وكان بيرتس أمر الشرطة الأسبوع الماضي بالاستعداد لإجلاء أول مجموعة من المستوطنات العشوائية بالضفة.
 
وتشير المعطيات الرسمية إلى وجود 105 مستوطنات عشوائية بالضفة الغربية، منها 24 أنشئت بعد وصول رئيس الوزراء السابق أرييل شارون إلى السلطة في مارس/ آذار 2001.
 
وحاول مستوطنون يهود مطلع فبراير/ شباط الماضي منع تدمير تسعة منازل أنشئت بدون ترخيص من الحكومة بموقع مستعمرة عمونا قرب رام الله في الضفة الغربية. وأسفرت المواجهات عن سقوط 250 جريحا.
 
وتعتبر الأسرة الدولية كل المستوطنات بالضفة مخالفة للقانون الدولي. وأعربت واشنطن عن امتعاضها من استمرار بقاء المستوطنات العشوائية رغم تعهدات تل أبيب التي قطعت لإزالتها.
المصدر : وكالات