بوش أقر بأن فضيحة أبو غريب من أكبر أخطاء حرب العراق (الفرنسية-أرشيف)

أدانت محكمة عسكرية أميركية رقيبا في الجيش الأميركي بتهمة إطلاق كلب على معتقل عراقي في سجن أبو غريب لتخويفه، ليصبح الجندي الحادي عشر الذي يدان في هذه الفضيحة التي وصفها الرئيس جورج بوش بأنها أكبر أخطاء الحرب الأميركية في العراق.

وأدانت المحكمة الرقيب سانتوس كاردونا من فولرتون بولاية كاليفورنيا بتهمتين من تسع تهم بارتكاب انتهاكات وإهمال الواجب.

وسيصدر الحكم بحقه في جلسة تعقد لاحقا. وقد يحكم على الرقيب كاردونا بالسجن ثلاثة أعوام ونصف كحد أقصى وطرده من الجيش مقابل 16 عاما ونصف إذا ثبتت التهم الموجهة إليه جميعها.

وسببت قضية معاملة السجناء في السجون العسكرية الأميركية في الخارج حرجا للولايات المتحدة منذ عام 2004 حين سربت صور تظهر سجناء يتعرضون للإساءة والإذلال الجنسي من قبل عناصر الجيش الأميركي.

المصدر : وكالات