واشنطن تتهم لوكاشينكو بإعاقة الديمقراطية (الفرنسية-أرشيف)
أصدر الرئيس الأميركي  قرارا بتجميد أرصدة رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو وتسعة آخرين تعتبرهم واشنطن عائقا أمام إحلال الديمقراطية في الجمهورية السوفياتية السابقة.

وقال جورج بوش في رسالة إلى الكونغرس يعلن فيها الأمر التنفيذي الذي يطال الأرصدة الموجودة بالولايات المتحدة أو المؤسسات المالية الإميركية إنه "لا يوجد مكان في أوروبا حرة لنظام من هذا النوع".

وذكرت مصادر أميركية رسمية أن على رأس المسؤولين التسعة الذين جمدت أرصدتهم كلا من وزير العدل ومستشار الأمن القومي ورئيس اللجنة الانتخابية التي اعتمدت فوز لوكاشينكو بالانتخابات الأخيرة.

كان لوكاشينكو أعلن الشهر الماضي أنه سيلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لإبطال قرار الاتحاد الأوروبي منعه من السفر إلى دول الاتحاد, معتبرا أن الاتهامات الموجهة له بغير أساس.

يُذكر بهذا الصدد أن الولايات المتحدة وأوروبا تصفان لوكاشينكو بالدكتاتور الأخير، وتحمله مسؤولية "تراجع الديمقراطية ومقتل عدد من المتظاهرين وأنصار الإصلاح".

المصدر : وكالات