تأتي معارك الجنوب مع إعلان الجيش الأميركي شن أكبر هجوم على طالبان (ألفرنسية)

قال مصدر حكومي أفغاني إن قوة مشتركة من القوات الأفغانية والدولية قتلت سبعة من عناصر حركة طالبان بعد دهم مخابئ للحركة جنوبي البلاد. وقد تضاربت الأنباء بشأن عمليات حركة طالبان في إقليم سانغين بولاية هلمند جنوبي أفغانستان.
 
فبينما قال ناطق باسم طالبان إن مقاتلي الحركة هاجموا قافلة أميركية وقتلوا 30 جنديا من القوات الأفغانية بمن فيهم حاكم مديرية سنغين غل محمد, اتهمت الحكومة الأفغانية الحركة بقتل 32 شخصا وخطف عشرة آخرين, دون أن تستبعد احتمال قتلهم أيضا.
 
وقال دادا محمد خان عضو مجلس الشيوخ والمدير السابق للمخابرات في هلمند, إن ضحايا أحدث هجوم في أكثر المراحل دموية خلال خمس سنوات قتلوا في كمينين منفصلين. وأضاف أنه فقد اثنين من أشقائه وابنا في الهجومين.
 
وأوضح خان أن أفرادا من طالبان قتلوا ستة من رجال الشرطة وأحد أشقائه وهو مسؤول سابق بالإقليم في الهجوم الأول. وأضاف أنه عندما توجه أقارب الضحايا إلى مكان الحادث لأخذ الجثث تعرضوا لهجوم من طالبان قتل فيه 25 شخصا.
 
وفيما يتعلق بالهجمات الأخرى قالت طالبان إنها دمرت عربة عسكرية أميركية في منطقة يعقوبي بولاية خوست شرقي أفغانستان. وفي هجوم منفصل بولاية ننغرهار قالت الحركة إن مقاتليها هاجموا موقعا عسكريا أفغانيا فأضرموا النار فيه وتركوا من كان فيه بين قتيل وجريح.
 
هجوم واسع النطاق
القوات البريطانية تشن هجوما واسع النطاق على طالبان (رويترز)
ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان أن القوات البريطانية صرحت بأنها شنت هجوما واسع النطاق على طالبان، وذكرت هذه القوات أمس أنها قتلت ستة من عناصر الحركة كانوا يقصفون في الأيام الأخيرة بمدافع الهاون السد التابع لمحطة كاجاكي الكهرمائية الإستراتيجية بهلمند.
 
وفي باكستان حذر زعيم المعارضة الإسلامية قاضي حسين أحمد من تقارير تتحدث عن اعتزام قوات الجيش الباكستاني اجتياح منطقة القبائل المتاخمة لأفغانستان التي تعتبرها واشنطن قاعدة خلفية لطالبان.

يأتي استمرار المعارك بعد إعلان الجيش الأميركي الأسبوع الماضي شن أكبر هجوم له ضد حركة طالبان منذ الإطاحة بها من الحكم في الغزو نهاية العام 2001. وكشفت مصادر صحفية أميركية أن الجيش الأميركي شن 340 غارة جوية بأفغانستان خلال الأشهر الثلاثة الماضية مقابل 160 في العراق.

وصعدت طالبان هجماتها في ولايات الجنوب الأشهر الماضية ضد القوات الأفغانية وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة. وأسفرت المعارك العنيفة عن مقتل نحو 1000 شخص من الجانبين بينهم 40 جنديا أجنبيا 30 منهم أميركيون.

المصدر : الجزيرة + وكالات