نائبة إسرائيلية تطالب بتحقيق دولي في مجزرة شاطئ غزة
آخر تحديث: 2006/6/18 الساعة 06:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/18 الساعة 06:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/22 هـ

نائبة إسرائيلية تطالب بتحقيق دولي في مجزرة شاطئ غزة

صرخات هدى أثرت في إسرائيليين (الفرنسية-أرشيف)

دعت نائبة إسرائيلية لإجراء تحقيق دولي في الانفجار الذي تسبب في التاسع من يونيو/حزيران الجاري بمجزرة أودت بثمانية مدنيين على شاطئ غزة.

وطالبت رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب ميريتس اليساري المعارض زاهافا غال أون الحكومة إلى الموافقة على "تحقيق دولي مستقل لإلقاء كل الضوء على هذه المأساة".

وتأتي مطالبة النائبة رغم ما ادعته إسرائيل من تبرئة لساحة جيشها بناء على تحقيق أجراه الجيش.

وفي تعليق لها على نتائج التحقيق قالت "أنا غير مقتنعة بتقرير الجيش الذي لو افترضنا موضوعيته فلم يعتمد على أي معلومات من الجانب الفلسطيني".

وتابعت "هناك تناقضات كثيرة بين تقرير الجيش والمعلومات التي جمعتها منظمة هيومن رايتس ووتش والتي أكدت أن الضحايا أصيبوا بقذائف إسرائيلية".

وأضافت زاهافا "إذا كانت إسرائيل غير مسؤولة عن هذه المأساة فلن يكون عندها ما تخفيه أو تخشاه مما قد تصل إليه لجنة تحقيق دولية".

ألبوم صور
وكان الجنرال مئير كليفي الذي ترأس لجنة التحقيق استبعد في حديث للتلفزيون الإسرائيلي أن يكون الفلسطينيون قضوا نتيجة قصف مدفعي إسرائيلي. واعتبر أنه لا مبرر للتحقيق الدولي.

وأشار الجنرال إلى أن الشظايا التي تم العثور عليها في جسد طفل فلسطيني أصيب بهذا الانفجار وعولج في إسرائيل ليست لقذيفة إسرائيلية.

وشكك الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بالرواية الإسرائيلية التي حاولت التنصل من مسؤولية مجزرة الشاطئ في غزة.

المصدر : الفرنسية