المسلحون الشيشان يتعهدون بمواصلة القتال بعد سعيدولاييف
آخر تحديث: 2006/6/19 الساعة 01:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/19 الساعة 01:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/23 هـ

المسلحون الشيشان يتعهدون بمواصلة القتال بعد سعيدولاييف

رغم سقوط أربعة من قياداتهم, المقاتلون الشيشان يتعهدون بالاستمرار(الفرنسية)
تعهد المقاتلون الشيشان بمواصلة "النضال من أجل الاستقلال" عن الحكم الروسي، رغم مقتل الزعيم الشيشاني عبد الحليم سعيدولاييف في عملية روسية خاصة أمس.

 

وكانت بيانات مقربة من المقاتلين الشيشان نشرت على مواقع بالإنترنت, أكدت مقتل رئيس "جمهورية إيشكاريا في الشيشان" سعيدولاييف في بلدة أرغون شرقي العاصمة الشيشانية غروزني.

 

وأكد بيان على الإنترنت أنه "حتى موت أفضلنا لن يضعف جهادنا على العكس شهداؤنا يشجعون مقاتلينا بقدوة بطولية".   

 

وعين سعيدولاييف قائدا للمقاتلين في مارس/ آذار 2005 ليحل محل الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف الذي قتلته القوات الروسية. وحاول سعيدولاييف في العام الذي قضاه في قيادة المقاتلين إعادة تنظيم المقاومة وزيادة الروابط مع مقاتلين مسلمين في مناطق أخرى في شمال القوقاز.

 

وكان مسخادوف قد تولى القيادة من الرئيس الشيشاني الأسبق جوهر دوداييف الذي قتل في قصف بطائرة عام 1996. أما سليم خان يندرباييف الذي قاد المقاومة لفترة قصيرة بعد مقتل دوداييف فقد قتل بدوره في انفجار سيارة في قطر عام 2004.

 

ويعتقد معظم المحللين أنه تم تنصيب سعيدولاييف كحل وسط بين اثنين من أكبر زعماء المقاتلين وهما شامل باساييف ودوكو عمروف. وكانت مصادر قريبة من المقاتلين أمس قالت إنه تم اختيار عمروف, وهو قائد ميداني مثله مثل باساييف, زعيما للمقاومة الشيشانية.

 

في هذه الأثناء قالت القوات الموالية لموسكو في الشيشان إنها تقوم بعمليات تمشيط في بلدة رغون بحثا



عن أتباع سعيدولاييف. وذكرت الشرطة الموالية لموسكو أنها تلاحق اثنين من حراس سعيدولاييف تمكنا من الإفلات من عملية الأمس.

المصدر : رويترز