إيران ترفض الشروط المسبقة للتفاوض بشأن النووي
آخر تحديث: 2006/6/19 الساعة 01:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/19 الساعة 01:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/23 هـ

إيران ترفض الشروط المسبقة للتفاوض بشأن النووي

رضا آصفي طالب باحترام حقوق بلاده (رويترز-أرشيف)

أعلنت طهران مجددا رفضها أي شروط مسبقة لإجراء مفاوضات مع الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وكان العرض الذي قدمته الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة لألمانيا قد اشترط أن توقف طهران أنشطة تخصيب اليورانيوم قبل استئناف المحادثات.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في مؤتمر صحفي بطهران "إن أي شرط مسبق يحد من إطار الحوار ويمنع تحقيق النتائج". وأكد أن بلاده لن تتخلى عن حقوقها مشيرا إلى أنه لا يمكن وضع شروط للتفاوض دون الأخذ في الاعتبار موقف الطرف الآخر.

ودعا آصفي الأوروبيين إلى "التصرف بالعقل والمنطق واحترام حقوق إيران بهدف تحقيق نتائج في جهود حل الأزمة".

وتؤكد طهران أنها تدرس بجدية العرض الدولي الذي تصفه بأنه خطوة إيجابية، ونفى وزير الخارجية منوشهر متكي تضارب تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول الموضوع.

وتحدث متكي في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني عما أسماه أجواء إيجابية تمهد الطريق أمام الوصول إلى تفاهم.

تغطية خاصة

وطالب الغرب الإيرانيين بتقديم رد نهائي قبل نهاية الشهر الجاري. وفي انتظار الرد الإيراني دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أمس القوى الكبرى إلى خفض ترسانتها النووية تنفيذا لمعاهدة حظر الانتشار النووي.

وقال في تصريحات نقلتها مجلة در شبيغل أمس إن الدول الكبرى لم تتلق حتى الآن مؤشرا واضحا أو رد فعل حقيقي من طهران، لكنه اعتبر موافقة الإيرانيين على دراسة العرض شيئا إيجابيا.

وإذا رفضت طهران العرض وتمسكت بعدم وقف التخصيب، فمن المتوقع أن تضغط الولايات المتحدة لاستصدار قرار من مجلس الأمن يؤدي إلى فرض عقوبات على إيران.

المصدر : وكالات