لن تكون انتخابات في كوسوفو قبل حسم وضع الإقليم (الفرنسية-أرشيف)
قررت الأمم المتحدة تأجيل الانتخابات البلدية في إقليم كوسوفو المقررة هذه العام بسبب المفاوضات الجارية بشأن الوضع المستقبلي للإقليم.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو سورين جيسن بيترسن في بيان إن الانتخابات ستؤجل لفترة لا تتجاوز 12 شهرا، مشيرا إلى أنه اتخذ هذا القرار بعد مشاورات مع الأحزاب السياسية ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لمفاوضات الوضع النهائي لكوسوفو ومسؤولين دوليين.

وأضاف بيترسن -الذي أعلن أنه سيترك منصبه في نهاية الشهر الحالي- "إنني على ثقة من أن تأجيل الانتخابات في صالح كل القوميات في كوسوفو. وسيتيح التركيز على المفاوضات" الخاصة بالوضع المستقبلي للإقليم.

وقالت البعثة إن الانتخابات ستنظم خلال ثلاثة أو ستة أشهر من تحديد وضع الإقليم المقرر أن يتم قبل نهاية العام.

ويخضع إقليم كوسوفو، الذي يعتبر رسميا إقليما صربياً، لإدارة الأمم المتحدة منذ يونيو/حزيران 1999.

ويطالب الألبان، الذين يعدون أكثر من 90% من السكان، باستقلال الإقليم الأمر الذي ترفضه بلغراد التي لا تقبل سوى بحكم ذاتي واسع.



المصدر : وكالات