البركان ثار ونفث سحبا من الرماد(رويترز أرشيف)
أعلن مسؤولون لمكافحة الكوارث في إندونيسيا الجمعة أنهم عثروا على جثتي رجلين حاصرهما ركام بركان جبل ميرابي في أحد المخابئ.

وقال ترياني عالم البراكين من مدينة يوجياكارتا العاصمة الملكية القديمة لإندونيسيا وأقرب مدينة للبركان إن المخبأ الذي أوى إليه الرجلان لم يكن ملائما.

وكان المخبأ الذي دفنته المواد البركانية بشكل كامل مليئا بالرماد الذي غطى أيضا المنطقة المحيطة به.

ويقذف بركان ميرابي حمما ملتهبة وينفث سحبا من الغاز الساخن والرماد بشكل متقطع منذ أسابيع ولكن هذا النشاط زاد بشكل كبير أمس الأول الأربعاء.

والبركان الذي يقع وسط جاوة واحد من أخطر البراكين بمنطقة حلقة النار في المحيط الهادئ التي تشهد نشاطا زلزاليا وبركانيا قويا.

وهدد البركان بالثوران على مدى الأسابيع الماضية ما أجبر آلافا من الناس على ترك بيوتهم والإقامة بمراكز الإيواء.

وازداد البركان نشاطا منذ وقع زلزال الشهر الماضي في يوجياكارتا والمناطق القريبة منها وأدى لمصرع قرابة 6000 شخص وتشريد آلاف آخرين.

وقتل أكثر من 60 في الثوران الأخير لميرابي عام 1994 فيما لقي 1300 حتفهم في ثوران 1930.

المصدر : رويترز