متكي: العرض الغربي خطوة للأمام لحل النزاع النووي
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ

متكي: العرض الغربي خطوة للأمام لحل النزاع النووي

متكي قال إن بلاده تدرس العرض بجدية لكنه لم يحدد موعد ردها عليه (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أن تقديم الدول الكبرى مجموعة حوافز لبلاده "خطوة للأمام" في طريق حل النزاع بشأن برنامج إيران النووي.

ولم يحدد متكي موعد رد طهران على العرض الغربي الذي تقدمت به الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا الأسبوع الماضي، واكتفى بالقول إن بلاده ستدرسه وتقيمه بجدية وسترد بأسرع وقت ممكن.

وأشار إلى أن طهران ستقوم بمناقش العرض مع ألمانيا وبريطانيا وفرنسا للتعرف على وجهات نظرهم ولكن بعد انتهاء إيران من دراسته، كما ستقوم بالتشاور مع بلدان أوروبية أخرى إضافة إلى الصين وروسيا ودول عدم الانحياز.

تغطية خاصة

وعن المحادثات بشأن النووي الإيراني، قال متكي إن بلاده تسعى للحفاظ على حقها في التكنولوجيا النووية وإزالة القلق الذي يساور الدول الغربية بشأنها.

وتأتي تصريحات متكي قبل لقائه نظيره الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس في زيارة تقررت بعد إلغاء زيارة كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني لأسباب صحية.

نجاد بالصين
وعلى صعيد آخر، توجه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الأربعاء إلى الصين للمشاركة في قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي تعقد غدا الخميس.

ومن المقرر أن يجري نجاد يوم الجمعة محادثات منفصلة مع زعماء الصين وروسيا حول برنامج بلاده النووي.

ومنظمة شنغهاي تجمع أمني إقليمي تتمتع إيران فيه بصفة مراقب، وتضم ست دول هى الصين وروسيا وأوزبكستان وطاجيكستان وكزاخستان وقرغيزستان وأربعة بلدان تتمتع بصفة مراقب هي إيران والهند وباكستان ومنغوليا. 

المصدر : وكالات