الحركة الإسلامية تعتصم في تل أبيب تضامنا مع علوني
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/14 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/18 هـ

الحركة الإسلامية تعتصم في تل أبيب تضامنا مع علوني

الشيخ رائد صلاح أشاد بمهنية الزميل تيسير علوني (الجزيرة نت)
 
اعتصم العشرات من قيادات الحركة الإسلامية داخل أراضي 1948, قبالة السفارة الإسبانية بتل أبيب تضامنا مع الزميل تيسير علوني.

وطالب المعتصمون بسرعة الإفراج عن علوني, رافعين لافتات باللغتين العربية والإسبانية تندد بالاعتقال وتعتبره محاولة لتكميم الأفواه تنفيذا لرغبات البيت الأبيض.
 
ورددوا أيضا شعارات تضامنية مع علوني تؤكد استمرار ما وصفوه بـ"الحرب الصليبية المقدسية" مشيرين إلى أن الخلفية السياسية وراء اعتقال وإدانة مراسل الجزيرة.
 
تسليم مذكرة
وسلم رئيس الحركة الإسلامية رائد صلاح مذكرة إلى القائم بأعمال السفير الإسباني التي دعت إلى الإفراج عن علوني، وأشارت إلى أن "اعتقال تيسير ينم عن الرغبة بمعاقبته لفضح الجرائم الأميركية في أفغانستان بعدما فشلت قذائفها باصطياده كما فعلت بزميله طارق أيوب".
 
ودعت المذكرة أيضا الحكومة الإسبانية الجديدة إلى أن "تغتنم الفرصة الذهبية حتى تثبت أنها تأبى تذيل الاستعمار الأميركي للعقل البشري ولحرية التعبير والاعتقاد".
 
وحمل زعيم الحركة الإسلامية في تصريحات للجزيرة نت على القضاء الإسباني لفرضه حكما على علوني رغم تبرئته من تهمة الانتماء لتنظيم القاعدة, قائلا "هذا حكم سياسي يريد إسكات صوت الحق والحرية والضمير الإنساني".
 
وشدد الشيخ صلاح على أهمية الرسالة الإعلامية المهنية والإنسانية التي كان يؤديها الزميل علوني في نقله لوقائع الأحداث.
ـــــــــــ
المصدر : الجزيرة