مقتل شخصين وإصابة 30 آخرين بهجوم قنابل بالهند
آخر تحديث: 2006/6/11 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/11 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/15 هـ

مقتل شخصين وإصابة 30 آخرين بهجوم قنابل بالهند

جبهة تحرير آسام نفت مسؤوليتها عن الهجوم (الفرنسية-أرشيف) 

قتل شخصان وأصيب نحو 30 آخرين لدى انفجار قنابل يدوية بولاية أسام الهندية.

ففي جواهاتي كبرى مدن الولاية ألقى مجهولون قنابل على حشد من الناس في سوق ما أدى إلى إصابة 20 شخصا بينهم امرأتان وتوفي أحد المصابين في المستشفى في ساعة مبكرة.

وحملت السلطات جبهة التحرير المتحدة في أسام مسؤولية الهجوم، لكن الجبهة نفت أي ضلوع لها فيه معتبرة أن بعض جماعات المصالح تسعى لتخريب عملية السلام ولتشويه سمعتها.

غير أن السلطات رفضت نفي الجبهة قائلة إن هذه ليست المرة الأولى التي تحمل فيها المسؤولية للآخرين حينما يقتل مدنيون في هجمات شنتها.

وذكر مسؤول أمني بارز طلب عدم الإفصاح عن هويته بأن لدى الشرطة اعترافا من قيادي بالجبهة اعتقل قبل فترة يكشف فيه عن الخطط التي تستهدف توجيه ضربات على مستوى الولاية.

وفي حادث آخر، ألقيت قنابل على قوات أمن تحرس منشآت نفطية وخطوط للسكك الحديدية في مناطق مختلفة من الولاية أدت لمقتل مدني وإصابة سبعة من رجال الشرطة.

وهزت الولاية سلسلة انفجارات منذ الخميس الماضي عقب إعلان مسؤولون حكوميين أنهم سيجرون جولة من المحادثات مع ممثلين عن جبهة التحرير المتحدة في أسام في 22 يونيو/ حزيران الجاري.

وقتل خمسة أشخاص وأصيب 16 يوم الجمعة عندما انفجرت قنبلة في سوق مزدحمة في جواهاتي.

وفجر مسلحون خط أنابيب للغاز في شرق أسام في ساعة متأخرة أمس السبت ما عطل تدفق الغاز إلى مصنع للأسمدة.

يذكر أن جبهة التحرير المتحدة في أسام تأسست عام 1979 وهي تتهم نيودلهي بإهمال اقتصاد الولاية والاستيلاء على ثرواتها الطبيعية وتطالب بالانفصال.

المصدر : وكالات