الحادث يأتي عقب أسبوع على اعتقال 17 شخصا معظمهم مسلمون (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت الشرطة الكندية رجلا في مونتريال لتهديده بالسكين رجلين أحدهما إمام مسجد وتوجيهه لهما كلاما نابيا.

وقالت الشرطة إن الرجل هدد الشخصين ولحق بهما وهو يحمل سكينا، لكن قوات الأمن تدخلت ولم يصب أحد في الحادث.

وذكرت أن المهاجم أودع السجن وسيمثل غدا الاثنين أمام القضاء.

وأفاد الإمام سعيد الجزائري في تصريح لإذاعة راديو كندا بأنه كان يغلق باب المسجد مع صديق منتصف ليل السبت عندما ظهر رجل أمامهما يحمل سكينا وتوجه نحوه قائلا "هل تريدان أن تموتا كشهيدين".

وأوردت الإذاعة أن هذا أول حادث ذي طابع "عنصري" في مونتريال منذ اعتقال 17 شخصا الأسبوع الماضي معظمهم مسلمون بضواحي تورنتو على خلفية "اتهامات مرتبطة بالإرهاب".

وفي رد فعلهم على الاعتقالات أعرب ممثلون عن الجالية الإسلامية في كيبيك الأربعاء الماضي عن خشيتهم من أن يكونوا عرضة لأعمال حقد وعنف بعد هذه الاعتقالات.

وقال بشار الصلح من المنتدى الإسلامي الكندي خلال مؤتمر صحفي عقده في مونتريال إن هناك مناخا من القلق والخوف يخيم على الجالية التي تشعر أنها مستهدفة.

وكان أكبر مساجد تورنتو تعرض لأضرار, وحطمت 30 من نوافذه وأحد أبوابه, أعقبت اعتقال مجموعة تورنتو. ولم يصب أحد جراء الهجوم على المسجد الذي يوجد به مقر الفرع الكندي للمنظمة الدولية للمسلمين.

المصدر : الفرنسية