نيوزيلندا لم توضح مصدر معلوماتها عن علي واعتبرته تهديدا لأمنها (الفرنسية-أرشيف)
طردت الحكومة النيوزيلندية سعوديا يتدرب على الطيران وسلمته إلى بلاده للاشتباه بصلته بأحد منفذي هجمات سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وأعلن وزير الهجرة دافود كونليفي في بيان أن رائد محمد عبد الله علي دخل نيوزيلندا في فبراير/شباط الماضي بتأشيرة طالب وسجل بنادي الطيران المحلي في بالمرستون في جزيرة الشمال بهدف أن يصبح طيارا مدنيا.

وأوضح كونليفي أن سلطات بلاده رحلت علي إلى السعودية يوم 29 مايو/أيار الماضي لأنه يعتبر بمثابة تهديد لأمن البلاد حيث كان على "علاقة مباشرة" مع أحد منفذي هجمات سبتمبر/أيلول وبسبب طبيعة نشاطاته في نيوزيلندا.

ولم يوضح البيان المعلومات التي ارتكزت عليها السلطات ولا مصدرها، مكتفية بالقول لصحيفة ويك إند هيرالد إن المعلومات "مؤكدة وهي تتعلق بالشخص الصحيح".

وذكر الوزير النيوزيلندي أن تقرير تحقيق الحكومة الأميركية حول هجمات سبتمبر/أيلول ورد فيه اسم "رائد عبد الله"، الذي كان يعيش ويتدرب على الطيران في فونيكس في ولاية أريرزونا غربي الولايات المتحدة مع السعودي هاني حنجور المشتبه بأنه من استولى على الطائرة التي صدمت مبنى وزارة الدفاع.

وقيل في التقرير إن عبد الله كان إماما في المركز الثقافي الإسلامي في فونيكس، وذكر إنه كان يلقي خطبا متطرفة في المسجد.

المصدر : وكالات