إطلاق سراح شقيقين بلندن بعد الاشتباه بتحضيرهما لهجوم
آخر تحديث: 2006/6/10 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/10 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/14 هـ

إطلاق سراح شقيقين بلندن بعد الاشتباه بتحضيرهما لهجوم

مسلمون يتظاهرون في لندن ضد مداهمة منزل أسرة مسلمة وتفتيشه لمدة أسبوع (الفرنسية)


أفرج جهاز الأمن البريطاني عن شقيقين كان قد اعتقلهما خلال عملية مداهمة، في إطار مكافحة الإرهاب قبل نحو أسبوع بلندن للاشتباه في تحضيرهما لهجوم بالأسلحة الكيميائية.

وأوضحت الشرطة أن تفتيش منزل الشقيقين الذي استمر لنحو أسبوع قد انتهى، ولم يعثر على أي أسلحة كيميائية فيه.

وكان الشقيقان محمد (23 عاما) وأبو الخير عبد القهار (20 عاما) اعتقلا في عملية مداهمة قام بها أكثر من 250 شرطيا لمنزل في حي فورست غيت فجر الجمعة قبل الماضية، استنادا إلى معلومات عن التخطيط لهجوم بالأسلحة الكيميائية.

وقد أصيب الأخ الأكبر بجروح في الكتف خلال العملية. ويؤكد الأخوان المتحدران من أصل بنغالي براءتهما.

وكانت الشرطة التي تحدثت عن تهديد بسلاح كيميائي، قد حصلت على موافقة لتمديد اعتقالهما حتى اليوم السبت.

وتحدث الرئيس الجديد لمجلس مسلمي بريطانيا محمد عبد الباري عن قلق المسلمين بالحي بعد هذه العملية. وقد تظاهر مائة إسلامي أمس ضد عملية المداهمة التي جرت في فورست غيت، واعتبروها تحركا معاديا للمسلمين. ومن ناحيتها، دعت عائلة الشقيقين إلى التظاهر غدا.

وقالت الشرطة أمس إنها "تفهم" أن تفتيش المنزل لمدة أسبوع قد "ألحق الأذى أو الإزعاج". وتعهدت القيام "بأعمال الترميم". لكن المحققين أشاروا من جهتهم إلى أن التحقيق سيستمر "حتى النهاية".

المصدر : وكالات