بوش يهدد بمعاقبة إيران إذا أصرت على تخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 20:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 20:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ

بوش يهدد بمعاقبة إيران إذا أصرت على تخصيب اليورانيوم

بوش قال إن على الإيرانيين أن يختاروا إما الحوار أو العقوبات (رويترز)

هدد الرئيس الأميركي جورج بوش بنقل ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي إذا أصرت طهران على رفضها وقف تخصيب اليورانيوم.
 
وقال بوش في مؤتمر صحفي عقده بالبيت الأبيض إذا كان رفض وقف تخصيب اليورانيوم هو جواب الحكومة الإيرانية على العرض الأميركي بإجراء مباحثات مباشرة "فإن الخطوة التالية ستكون قيام شركائنا في التحالف بنقل الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي".
 
يأتي هذا التهديد بعد أن رحبت إيران بالعرض الأميركي بإجراء مباحثات مباشرة بشأن برنامجها النووي لكن من دون التخلي عن تخصيب اليورانيوم, وهو الشرط الذي وضعته واشنطن لإجراء مثل هذا الحوار.
 
وجاء العرض الأميركي المشروط على لسان وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس التي أعلنت أمس أن بلادها ستنضم لحكومات أوروبية في إجراء محادثات مباشرة مع طهران، إذا أوقفت أنشطة التخصيب التي تعتقد القوى الغربية أنها تهدف إلى تطوير قنبلة نووية.

 

وقد رفض وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي الشرط الذي وضعته واشنطن، وقال إن عرض رايس "لا يتضمن أي فكرة جديدة " معتبرا عرض رايس "بمثابة عمل أدبي يهدف إلى التستر على فشلهم (الولايات المتحدة) في العراق وأجزاء أخرى من العالم".

 

وكانت واشنطن ترفض حتى الآن إجراء مفاوضات مباشرة مع إيران -التي تصنفها الإدارة الأميركية ضمن "محور الشر"- من أجل إعطاء ثقل أكبر للمفاوضات، كما كان يطالب كثيرون بينهم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي.

 

وتتزامن هذه التطورات مع بدء اجتماع الأطراف الدولية المعنية بالملف النووي الإيراني في فيينا اليوم لبحث تقديم عرض مشترك لطهران، بعد إبداء الولايات المتحدة استعدادها المشروط للدخول في محادثات مباشرة مع إيران.

 

وستتركز مباحثات وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية -الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا- إضافة لألمانيا, على الاتفاق على موقف يحمل إيران على التجاوب مع العرض الأميركي للحيلولة دون الوصول في النهاية لبرنامج عسكري.

 

ويسعى وزراء الدول الكبرى خلال اجتماع فيينا إلى صياغة عرض يشمل أيضا فرض عقوبات محتملة، إذا رفض الإيرانيون الالتزام بالمطالب الدولية.

المصدر : وكالات