الولايات المتحدة تستثنى من اجتماع دولي بشأن العنف المسلح
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ

الولايات المتحدة تستثنى من اجتماع دولي بشأن العنف المسلح

الأمم المتحدة تبنت اتفاقية دولية للحد من الأسلحة الخفيفة (الفرنسية-أرشيف)
دعت الأمم المتحدة والحكومة السويسرية إلى عقد اجتماع دولي على مستوى عال الأسبوع المقبل بشأن العنف المسلح والتنمية، وقد غابت الولايات المتحدة من قائمة الدعوات الموجهة إلى الدول لحضور المؤتمر.

وقال مسؤولون من الجانبين في مؤتمر صحفي إن الاجتماع -الذي سيضم وزراء وممثلين كبارا من نحو 48 دولة- يهدف إلى بدء مسعى دولي للحد من الجريمة والصراعات المسلحة التي تعصف بالدول الفقيرة.

ومن المقرر أن يصدر اللقاء الذي سيعقد يوم 7 يونيو/حزيران الجاري بجنيف إعلانا يلزم الدول الموقعة على اتخاذ إجراءات ملموسة للحد من استخدام الأسلحة الخفيفة.

وقال مبعوث وزارة الخارجية السويسرية توماس جريمنجر إن الاجتماع سيكون متابعة لتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي اتفاقية دولية لاقتفاء أثر الأسلحة الصغيرة والخفيفة.

من جانبه قال بيتر باتشيلور من برنامج الإنماء التابع للأمم المتحدة إن اجتماع جنيف سيبني على قرار تجمع الدول الغنية لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية المؤلفة من 31 عضوا العام الماضي والذي ينص على استخدام معونات التنمية الخارجية من أجل منع العنف.

واستدرك بقوله في المؤتمر الصحفي إن الولايات المتحدة ليست على قائمة المدعوين للاجتماع، وأضاف أن الدعوات أرسلت إلى ما وصفها بالدول الملتزمة التزاما قويا بمعالجة هذه المسألة.

ولم يستطع مسؤولو المنظمة الدولية أو الحكومة السويسرية أن يقدموا على الفور قائمة كاملة بأسماء الدول التي دعيت للاجتماع.

المصدر : رويترز