نائب بلير يحذر من تفاقم الصراعات داخل العمال البريطاني
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ

نائب بلير يحذر من تفاقم الصراعات داخل العمال البريطاني

بريسكوت حذر من حرب داخل حزب العمال البريطاني بشأن قيادة الحزب (الفرنسية)
دعا جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء البريطاني أعضاء حزبه إلى وقف الصراع الداخلي حول قيادة الحزب وتفادي ما وصفها بـ"الحرب" في هذا الشأن على خلفية النتائج المخيبة للحزب في الانتخابات المحلية التي جرت مؤخرا.
 
وقال بريسكوت في مقابلة مع صحيفة "الإندبندنت" إنه يجب على مؤيدي رئيس الوزراء توني بلير وخليفته المرجح وزير المالية غوردون براون أن يؤجلا طرح مسألة القيادة حتى المؤتمر القادم للحزب المقرر في أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وأضاف القيادي العمالي أن الأمر متروك لبلير لتنظيم انتقال "منظم وسلس" إلى رئيس الحزب القادم, قائلا "أيا كانت المشاعر فإنني أقول للناس لا تنزلقوا إلى حرب بهذا الشأن".
 
دعوة للتوحد
كما حث أعضاء حزب العمال إلى الوحدة مشيرا إلى أن هناك من سيكون سعيدا إذا واصلت الهيئة البرلمانية لحزب العمال إظهار انقسامات كبيرة وهو ما يلحق الضرر بالحزب على حد تعبيره.
 
وكان بلير الذي حقق ثالث فوز في الانتخابات العامة العام الماضي أثار حفيظة بعض أعضاء حزبه بامتناعه عن تحديد جدول زمني لمغادرته بعد استبعاده السعي لولاية رابعة.
 
كما تعرضت حكومته خلال الأسابيع القليلة الماضية لانتقادات لاذعة بسبب الإفراج الخاطئ عن سجناء أجانب, وأدائها في مجال الرعاية الصحية التي تقدمها الدولة, وأخيرا اعتراف نائبه بريسكوت بإقامة علاقة غير شرعية مع سكرتيرته.
 
تدني شعبية
من جهة أخرى أفاد استطلاع للرأي نشرته صحيفة "تايمز" اللندنية أن شعبية حزب العمال بزعامة بلير تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ 14 عاما.
 
وأظهر الاستطلاع الذي أجراه معهد بوبولوس أن نسبة الأشخاص الذين ينوون التصويت للعمال في الانتخابات لم تتجاوز 30%, فيما أكد 38% من المشاركين فيه أن 38% يفضلون حزب المحافظين بقيادة ديفد كاميرون, و20% يفضلون حزب الليبراليين الديمقراطيين.
 
كما انخفضت نسبة البريطانيين المؤيدين لبقاء بلير على رأس الحكومة بعد ديسمبر/كانون الأول القادم إلى 31%, فيما كانت النسبة الشهر الماضي 42%.
 
وأشار نحو 50% من المستطلعة آرائهم أن المشكلة التي تواجهها الحكومة تتمثل في بلير نفسه, وتوقع 65% ممن شملهم الاستطلاع أن يخسر حزب العمال الانتخابات العامة المقبلة.
المصدر : وكالات