بلير ينفي إقالة سترو لمعارضته مهاجمة إيران
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ

بلير ينفي إقالة سترو لمعارضته مهاجمة إيران

بلير قال إن سترو هو من اختار طواعية ترك حقيبة الخارجية (الفرنسية-أرشيف)

نفى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن تكون إقالة وزير الخارجية جاك سترو جاءت بسبب معارضته توجيه ضربات لإيران.
 
وقال بلير في مؤتمره الصحفي الشهري إن فكرة أن سترو أقيل لأنه عارض توجيه ضربات لإيران "سخيفة جدا", مؤكدا أن رحيله جاء بالتوافق معه بعد انتخابات مايو/أيار 2005 التشريعية, وأوضح أن سترو هو من اختار أن يحال إلى منصب وزير مكلف بالعلاقات مع مجلس العموم.
 
غير أن بلير أقر أن سترو نصحه بتنظيم استفتاء على الدستور الأوروبي, لم يعمل بها وتبين أنه "كان على صواب تماما".
 
غوردن بروان مرشح بلير المفضل لخلافته (رويترز)
لن أستقيل
من جهة أخرى جدد بلير رفض دعوات خارجية وداخلية للاستقالة, أو وضع جدول زمني لها, بدعوى أنها ستضر بالحكومة وحزب العمال وبالبلاد.
 
وقال بلير إن الاستقالة "لن تمهد الطريق لانتصار رابع (في الانتخابات العامة) لكن لهزيمة وعودة إلى صفوف المعارضة", لكنه أكد مع ذلك أن وزير المالية غوردن براون هو مرشحه المفضل لخلافته في رئاسة حزب العمل, مشيرا إلى أنه مطمئن إلى أنه لن يقود الحزب في اتجاه يخالف اتجاهه الحالي.
 
وكان بلير قال بعد فوز حزبه بالانتخابات العامة في مايو/أيار 2005 إنه سيتم ولايته الثالثة, لكنه لن يتقدم لولاية رابعة في انتخابات 2010.
 
وحسب استطلاع للرأي أجرته BBC فإن 52 من 104 من نواب حزب العمال يرون أن على بلير الاستقالة في غضون سنة, وتحديد تاريخ لذهابه.
 
وقد دفعت هزيمة العمال القاسية في الانتخابات البلدية الأخيرة بسبب فضائح تورط بها وزراؤه, بلير لإجراء تعديل في حكومته, رحل بموجبه سترو عن الخارجية وديفد بلانكيت عن الداخلية وجون بريسكوت كنائب لرئيس الوزراء. 
المصدر : وكالات