هايدن مديرا لـCIA رغم احتجاج أعضاء الشيوخ والنواب
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/9 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/11 هـ

هايدن مديرا لـCIA رغم احتجاج أعضاء الشيوخ والنواب

هايدن (وسط) قال إنه سيكمل مسيرة سلفة غوس (الفرنسية)

عين الرئيس الأميركي جورج بوش جنرال سلاح الجو مايكل هايدن مديرا جديدا لوكالة الاستخبارات الأميركية, خلفا لبورتر غوس المستقيل.
 
ووصف بوش هايدن بأنه الرجل المناسب في الوقت الحالي لقيادة CIA, قائلا إنه "أثبت قدرته في أقلمة أجهزة الاستخبارات مع تحديات الحرب على الإرهاب".
 
مسيرة حافلة
وذكر بوش -الذي كان بصحبة مدير الاستخبارات الوطنية جون نيغروبونتي- بمناصب هايدن السابقة بالبنتاغون وبقيادة القوات الأميركية بأوروبا, وكمدير لوكالة الأمن القومي, مشيرا إلى أن مجلس النواب وافق عليه بالإجماع عندما عين مديرا للوكالة قبل ست سنوات في دعوة صريحة لأن لا يعارضه في منصبه الجديد.
 
ويأتي تعيين هايدن خلفا لغوس الذي كال له بوش المديح مجددا قائلا إنه كان "رجلا وطنيا كبيرا تقلد منصبه في مرحلة حرجة من تاريخنا".
 
من جهته قال هايدن إن عمله الجديد لن يكون هدما لما قام به سابقوه وإنما إضافة إليه قائلا إنه "سيقف على كتفي غوس".
 
هايدن رأس وكالة الأمن القومي وكان بالتالي بصلب قضية التجسس الداخلي (رويترز)
معارضة بالمجلسين
غير أن تعيين هايدن من شأنه أن يثير معارضة بعض أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب, لأنه كان مديرا لوكالة الأمن القومي لحظة الكشف عن برنامج التنصت الداخلي, ولأنه سيكرس هيمنة المؤسسة العسكرية على CIA ووكالات استخبارات أخرى.
 
وقال النائب الجمهوري بيتي هويكسترا "أعتقد أنه الشخص الخطأ في المكان الخطأ في الوقت الخطأ", مشيرا إلى أنه لا يجب أن يقود عسكري وكالة مدنية.
 
من جهته قال رئيس اللجنة القضائية في المجلس آرلان سبيكتر إنه سيستغل تعيين هايدن ليثير مسألة التجسس الداخلي.
 
وولد هايدن في 1945 وهو حاصل على ليسانس في التاريخ الأميركي الحديث من جامعة دوكسينيا في مدينة بيتسبورغ مسقط رأسه.
 
ويحسب لهايدن أنه نقل وكالة الأمن القومي التي قادها لست سنوات من التركيز على الحرب الباردة إلى التركيز على ما يسمى بظاهرة الإرهاب العابر للحدود. 
المصدر : وكالات