تقارير اعتبرت أن استقالة غوس بداية لإصلاحات جذرية في CIA (الفرنسية) 
نفى البيت الأبيض نفيا قاطعا أن يكون مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) بورتر غوس استقال من منصبه لأنه خسر ثقة الرئيس الأميركي جورج بوش.

وقالت مساعدة الناطق باسم البيت الأبيض دانا بيرينو للصحافيين إن هذه الأنباء لا أساس لها من الصحة.

واستقال غوس من منصبه الجمعة بعد أقل من سنتين من توليه رئاسة هذه الوكالة التي اهتزت جراء هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 والجدل الدائر حول مكافحة ما يسمى الإرهاب والحرب في العراق.

ولم يعط غوس أو الرئيس بوش أي تبرير لهذه الاستقالة التي لم تكن متوقعة بتاتا، لكن صحيفة نيويورك تايمز اعتبرت اليوم أن استقالة غوس تشكل خطوة أولى في إصلاحات جذرية في مهمة الوكالة ووظائفها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تسمهم في أجهزة الاستخبارات قولهم إن الجنرال مايكل هايدن سيخلف غوس وهو مؤهل للقيام بهذه الإصلاحات.

ونقلت نيويورك تايمز عن المصدر نفسه قوله إنه سيحصل تغيير كبير في بنية


الوكالة، معتبرة أن
CIA في مواجهة حاليا مع وزارة الخارجية التي تزيد من عمليات التجسس الخاصة بها في الخارج.

المصدر : الفرنسية