لافروف اعتبر أن الحرية ضرورية ليس داخل روسيا فقط بل على الساحة الدولية أيضا (رويترز-أرشيف)
رفضت روسيا الانتقادات القاسية التي وجهها لها ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي، وأكدت أن ذلك لن يقوض تعاونها مع الغرب في حل الأزمات الدولية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في بيان نشر على موقع وزارته على الإنترنت، إن اتهامات تشيني لموسكو بالحد من حقوق الإنسان واستخدام ثرواتها من الطاقة في ابتزاز دول أوروبا الشرقية لا أساس لها من الصحة.

وأضاف أن الحرية مطلب ضروري ليس داخل روسيا فقط بل على الساحة الدولية أيضا، مشددا على أن اتهامات تشيني لن تحول دون مضي روسيا قدما في التعاون مع الولايات المتحدة وأوروبا والقوى الدولية الأخرى لبناء عالم متوازن خال من النزاعات وتتوفر فيه كل ظروف الاستقرار والديمقراطية.

وكان تشيني قد قال في اجتماع الدول الشيوعية السابقة في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا أول أمس إن معارضي الإصلاح الديمقراطي في روسيا يسعون للعودة بالتاريخ إلى الوراء.

وأثار ذلك توترا جديدا بين البلدين يرجح أن يظل قائما عندما يستضيف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس الأميركي جورج بوش وغيره من زعماء العالم في قمة مجموعة الثماني في سان بطرسبورغ في يوليو/تموز القادم.

المصدر : أسوشيتد برس