غوران بيرسون (الفرنسية-أرشيف)

دافع رئيس الوزراء السويدي غوران بيرسون عن منح وزير فلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في مؤتمر حول اللاجئين الفلسطينيين خلافا لرغبة إسرائيل.
 
وقال بيرسون إن المسؤول القنصلي بالقدس المحتلة منح هذه التاشيرة لوزير شؤون اللاجئين في السلطة الفلسطينية عاطف عدوان حسب القوانين.
 
وأوضح أن موقف السويد واضح بالنسبة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) "إنها منظمة نعتبرها إرهابية" ولكن "ينبغي أن نحافظ على الفصل بين هذا الأمر والقانون الأساسي في  الحصول على تأشيرة".
 
وسيشارك الوزير عاطف العدوان نهاية هذا الأسبوع في مؤتمر حول اللاجئين الفلسطينيين في مالمو جنوب السويد بعدما منحته  القنصلية السويدية العامة بالقدس تأشيرة شنغن.
 
وبذلك تكون السويد أول دولة أوروبية تمنح تأشيرة لوزير في الحكومة الفلسطينية التي تقودها حماس.
 
وكانت السويد رفضت منح المتحدث باسم الكتلة البرلمانية لحماس صالح البردويل وعضو الحركة محمد الرنتيسي تأشيرة دخول السويد بعدما رفضت فرنسا منحهما تأشيرة بموجب اتفاقيات شنغن.
 
ودان السفير الإسرائيلي في السويد أفياتان مانور قرار السويد، وقال في حديث للتلفزيون السويدي إن هذا القرار "يمنح الشرعية للإرهاب ويخلق وضعا سلبيا".

المصدر : وكالات