ميرابي قذف أمس حمما بركانية للمرة الأولى منذ بدء نشاطه قبل ثلاثة أسابيع (رويترز)

حذر خبراء براكين اليوم من إمكانية انفجار بركان جبل ميرابي في إندونيسيا في أي لحظة, مشيرين إلى أن نشاط ذلك البركان دخل مرحلة "ثورته".

وقال رئيس مكاتب مراقبة بركان ميرابي إن البركان أظهر "نشاطا ملحوظا", مشيرا إلى أن البركان الذي يعد أحد أنشط البراكين في إندونيسيا لا يزال في المرحلة الثالثة, من مستويات النشاط البركاني الذي يتألف من أربعة مستويات.
 
من جهته قال العالم الإندونيسي المختص بالبراكين صباري ديونو إن حمما بركانية تدفقت أمس من ميرابي في وقت مبكر من الصباح, لكنه أشار إلى أن تدفق الحمم لا يزال بعيدا عن المناطق المأهولة الواقعة على منحدراته وسفوحه.
 
رؤية الحمم
وأضاف ديونو من مركز أبحاث البراكين والتنمية التكنولوجية الرسمي أن أقرب المنازل للبركان تبعد عنه مسافة ستة كيلومترات, مشيرا إلى أن تدفق الحمم لا يمكن رؤيته سوى من السفوح الواقعة جنوب شرق البركان.
 
كما أوضح الخبير سوباندريو بدوره أن هذه هي المرة الأولى التي تخرج فيها الحمم البركانية المنصهرة من فوهة ميرابي منذ أن بدأ البركان نشاطه قبل نحو ثلاثة أسابيع.
 
وأوضح سوباندريو أنه غير متأكد من موعد رفع درجة التحذير إلى المستوى الرابع, الذي يتطلب إجلاء إلزاميا لنحو 30 ألف يعيشون بالقرى القريبة منه خاصة في مقاطعتي جاوة الوسطى ويوجياكرتا. وقد نقلت إندونيسيا بالفعل أكثر من 1300 شخص بعيدا عن ميرابي.

يشار إلى أن إندونيسيا تمتد عبر ما يعرف بـ"حلقة النار" وهي سلسلة من البراكين وخطوط التصدع الجيولوجية الممتدة من نصف الكرة الغربي عبر اليابان وجنوبي شرقي آسيا حتى نيوزيلندا.
 
وحدثت آخر ثورة كبيرة للبركان ميرابي في عام 1994 عندما قتل أكثر من 60 شخصا. ووقعت إحدى أكثر مرات ثورانه دمارا في عام 1930 عندما قتل 1300 شخص.

المصدر : وكالات