استجواب أممي لمسؤولين أميركيين بشأن سجون بالخارج
آخر تحديث: 2006/5/5 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/5 الساعة 19:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/7 هـ

استجواب أممي لمسؤولين أميركيين بشأن سجون بالخارج

واشنطن تسخر من اتهامها بالتعذيب لنزع اعترافات المشتبه فيهم (الفرنسيةـأرشيف)
بدأت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة في جنيف اليوم باستجواب مسؤولين أميركيين حول تجاوزات في سجون أميركية بكوبا والعراق وأفغانستان. وقال المستشار القانوني لوزارة الخارجية الأميركية جون بيلينغر إن الوفد الأميركي بالأمم المتحدة سيقدم ما وصفه بإجابات شافية على استفسارات خبراء الأمم المتحدة.

ونفى بيلينغر أن تكون الولايات المتحدة قد سمحت باستخدام وسائل غير إنسانية في التحقيق مع الأسرى الذين تم اعتقالهم في أفغانستان أو باكستان أو أي بلد آخر.
 
وشدد المسؤول الأميركي على أن واشنطن بعيدة عن ما سماه أي عمل يتنافى مع قيم الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان. وقال إن الرئيس جورج بوش أكد مرارا على المستوى الداخلي والدولي على التزامه بمحاربة التعذيب.
 
واعتبر بيلينغر في كلمة له أمام لجنة الأمم المتحدة لمنع التعذيب في جنيف أن ما أثير من تقارير عن الانتهاكات الأميركية يدعو إلى السخرية، ودافع عن المعاملة التي مارستها بلاده للأجانب المشتبه في أنهم "إرهابيين".
 
ولكنه لم يستبعد حدوث حالات تعذيب فردية تعد على رؤوس الأصابع على حد قوله، وقال بيلينغر الذي يرأس الوفد الأميركي إلى اجتماعات جنيف إن 120 معتقلا فقط قضوا في أفغانستان والعراق.
 
وأشار إلى أن 30 مسؤولا أميركيا بارزا سيبذلون قصارى جهدهم لتقديم إجابات شافية عن استفسارات خبراء الأمم المتحدة، ولكنه قال إنه ليس بوسعهم التعليق على أنشطة الاستخبارات.
 
وكانت منظمات حقوق الإنسان الدولية وتقارير صحفية قد أشارت إلى أن تكتيكات التحقيق مع المشتبه فيهم تشكل حالات تعذيب منها شد المعتقل بملابسه للفت انتباهه حيث يقوم المحقق بجذب المعتقل بملابسه من الرقبة ويهزه بقوة. كما يتم صفع المتهم بكف مفتوح لإثارة الألم والخوف لديه.
 
ومنها إجبار المعتقل على الوقوف مكبل الأيدي، وأقدامه مربوطة بأوتاد خشبية أو حديدية على أرضية باردة لساعات طويلة، وقد يترك بدون ملابس في زنزانة لا تزيد درجة حرارتها عن عشر درجات مئوية، ويتم إغراقه بالماء البارد بصورة مستمرة.
 
وقد أدى استخدام هذا التكتيك إلى وفاة أحد المعتقلين في كابل، كما أنه قد يربط المعتقل على لوح من الخشب أو الحديد ويتم وضع غطاء من البلاستيك على وجهه ويصب على وجهه ماء أو يتم إغراق رأسه في حوض مليء بالماء وهي عملية صعبة.
المصدر : وكالات