حكمتيار يشيد ببن لادن والظواهري وينتقد جيران أفغانستان
آخر تحديث: 2006/5/5 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/5 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/6 هـ

حكمتيار يشيد ببن لادن والظواهري وينتقد جيران أفغانستان

حكمتيار يريد القتال تحت قيادة بن لادن (الجزيرة)

أشاد زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار في تسجيل مصور بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن و الرجل الثاني في التنظيم أيمن الظواهري.

 وقال في تسجيل مصور حصلت الجزيرة على نسخة منه إنه يتطلع إلى القتال تحت قيادتهما.

ووجه حكمتيار الشكر إلى بن لادن والظواهري و"بقية المجاهدين العرب" لدورهم في "الجهاد ضد الروس" مؤكدا أنهم قدموا تضحيات سيذكرها الشعب الأفغاني على مدى الأجيال.

وانتقد حكمتيار الموقف الغربي من دعوات الهدنة التي عرضها بن لادن من قبل. واتهم الغرب بإعلان الحرب على المسلمين وإشعال نيرانها في فلسطين وأفغانستان والعراق.

واعتبر أن الغرب يريد أن يحكم المسلمين مباشرة أو عن طريق من وصفهم بالعملاء إضافة لنهب ثرواتهم.

وهاجم ما كان يعرف بتحالف الشمال أثناء الغزو الأميركي نهاية عام 2001، موضحا أنه قام بدور القوات البرية في الحرب التي أطاحت بحكومة حركة طالبان.

كما انتقد جيران أفغانستان الذين وصفهم بـ"الحاقدين" لمساعدتهم في الغزو، وتحدث صراحة عن الدور الباكستاني والإيراني في الحرب على أفغانستان والعراق معتبرا أنه لولا هذا الدعم لما نجحت القوات الأميركية في "احتلال" كابل وبغداد بسهولة.

وامتدح حكمتيار الدور الذي تقوم به حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقال إن المقاومة هي السبيل الوحيد لحل القضية الفلسطينية.

من جهته أوضح محمد شريعتي مستشار الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي أن طهران تنتهج سياسية واضحة تجاه أفغانستان، وأنها تعاملت مع الحرب على أفغانستان كأمر واقع وأن الدعم الحقيقي قدمته باكستان للقوات الأميركية، مشيرا إلى أن بلاده قدمت للأفغان الكثير من المساعدات، مذكّرا في تصريح للجزيرة بأن حكومة الرئيس السابق خاتمي أجرت محادثات مع حركة طالبان.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: