طالبان تسيطر على مناطق وتقتل وتخطف عشرات الجنود الأفغان
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 02:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ

طالبان تسيطر على مناطق وتقتل وتخطف عشرات الجنود الأفغان

حظر تجول ليلي وتسيير دوريات أمنية عقب أحداث كابل الأخيرة (الفرنسية)

سيطر المئات من مقاتلي حركة طالبان على عدد من المباني الحكومية والمقر العام للشرطة في مدينة تشورا بولاية أوروزغان وسط أفغانستان بعدما طردوا منها قوات الأمن الأفغانية. وأسفرت المعارك بين الجانبين عن مقتل 12 شرطيا وخطف 40 آخرين من قبل مسلحي الحركة.
 
ونقلت مصادر صحفية عن رئيس شرطة ولاية أوروزغان حاجي رضا خان قوله إن مسلحي طالبان سيطروا خلال الليل على المقر العام بعد ساعات من المعارك، لكنهم رحلوا صباحا مشيرا إلى أن المحافظة حاليا مهجورة.
 
وفي ولاية زابل قال مراسل الجزيرة إن اشتباكات عنيفة دارت في مديرية نوبهار بالولاية، بعد ليلة من مقتل مدير الأمن محمد رسول على أيدي عناصر من طالبان التي تشهد عملياتها تزايدا ملحوظا.
 
وأشار مسؤول أمني أفغاني إلى أن الهجوم على موكب محمد رسول خلف عشرة قتلى في صفوف قوات الأمن. وأوضح المسؤول أن هجوم زابل جاءت بعد بضع ساعات من هجوم طالبان في ولاية أوروزغان المجاورة.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن مجهولا عرف نفسه بأنه أحد قادة طالبان ويدعى الملا أحمد اتصل بها وذكر أن الحركة تحتجز رجال الشرطة كرهائن وستقرر مصيرهم لاحقا.

وفي تطور متصل قال حاكم ولاية غزني المجاورة شير علم إبراهيمي إن قوات التحالف وقوات أفغانية مشطت الأربعاء قرى بحثا عن مقاتلي حركة طالبان في مناطق عدة بالولاية وأسرت ستة يشتبه في انتمائهم لطالبان.
 
وأطلقت العملية في أعقاب سلسلة من الهجمات نفذها مقاتلون من طالبان في الولاية ووسط تقارير بأن المسلحين أعادوا تجميع قواتهم هناك.
من جهة أخرى أعلنت الشرطة مقتل ستة أفغان يعملون بمنظمات الإغاثة الدولية في هجمات مختلفة في البلاد.

أحداث كابل
بعض المعتقلين لتورطهم في أعمال عنف مناهضة للأميركيين في أحداث كابل  (الفرنسية)
وفي كابل واصلت السلطات الأفغانية فرض حظر التجول الليلي وتسيير الدوريات الأمنية وتعزيز أعمال الحراسة تحسبا لأي مواجهات جديدة عقب إطلاق جنود أميركيين النار على حشد غاضب بسبب حادث سير تعرضت له مركبتهم أسفر عن مقتل خمسة مدنيين.

وأوضح مراسل الجزيرة في كابل أن الوضع مازال مقلقا، لكن دون أن تكون هناك مظاهر للسلاح باستثناء الانتشار الكثيف للقوات الأفغانية, مشيرا إلى أن حظر التجول هو الأول منذ الحرب التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بحكومة طالبان عام 2001.

وذكرت وسائل إعلام محلية اليوم أن الشرطة اعتقلت 106 أشخاص لتورطهم في أعمال عنف مناهضة للأميركيين استهدفت منشآت عسكرية.

وأكد قائد الشرطة بالعاصمة جميل جونبيش أن بعض المعتقلين كانوا يحملون أسلحة، متهما إياهم بالتحريض على تلك الأحداث الدامية.

وفي معرض تبريره للحادث قال الجيش الأميركي الأربعاء إن قواته أطلقت النار دفاعا عن النفس بعد تعرضها لنيران من الحشود الغاضبة.
 
ودعا نواب بالبرلمان الأفغاني في أعقاب جلسة مغلقة إلى محاكمة أي جندي أميركي مسؤول عن حادث التصادم بجانب محاكمة الأشخاص الذين قادوا أعمال الشغب، غير أن دعوة المشرعين غير ملزمة للحكومة.
المصدر : الجزيرة + وكالات