شافيز يعزز نفوذه الإقليمي باتفاقات تعاون مع الإكوادور
آخر تحديث: 2006/5/31 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل : القمة الإسلامية الطارئة تنطلق في إسطنبول لبحث قرار ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل
آخر تحديث: 2006/5/31 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/4 هـ

شافيز يعزز نفوذه الإقليمي باتفاقات تعاون مع الإكوادور

فنزويلا وقعت اتفاقات مماثلة مع بوليفيا (الفرنسية-أرشيف)

وقع رئيسا فنزويلا هوغو شافيز والإكوادورألفريدو بلاسيو اتفاقا لتعزيز التعاون بين البدلين في صناعة النفط والغاز الطبيعي.

جاء ذلك أثناء زيارة شافيز للعاصمة الإكوادورية كويتو بعد أسابيع من قيام حكومتها بإلغاء التعاقد مع شركة "أوكسيدنتال" النفطية الأميركية، مما أدى إلى توتر في العلاقات مع واشنطن وأثار المخاوف من اتجاهات لتأميم صناعة النفط على غرار بوليفيا.

وبموجب الاتفاق تعهدت فنزويلا بتكرير نحو 100 ألف برميل يوميا من نفط الإكوادور. وسيتم إنشاء شركات من البلدين تتولى تطوير مصافي النفط الإكوادورية والمنشآت الخاصة بنقل وتخزين الغاز الطبيعي. وتقوم هذه الشركات أيضا بتوسيع الاكتشافات النفطية ومشروعات التكرير.

"
الرئيس الفنزويلي وقع منذ أيام خلال زيارة إلى بوليفيا اتفاقية لضخ استثمارات قدرها 1.5 مليار دولار في قطاع الغاز الطبيعي
"
التعاون الإقليمي
وقد نفى شافيز في تصريحات للصحفيين محاولته التدخل في الشؤون السياسية للدول الأخرى. وقال إنه يسعى فقط لتعزيز التعاون الإقليمي لمصلحة شعوب المنطقة. وهنأ رئيس فنزويلا نظيره الإكوادوري على ما وصفه باستعادة السيطرة على موارد البلاد في إشارة لإلغاء عقد "أوكسيدنتال".

وكان الرئيس الفنزويلي وقع منذ أيام خلال زيارة إلى بوليفيا اتفاقية لضخ استثمارات قدرها 1.5 مليار دولار في قطاع الغاز الطبيعي. ويرى مراقبون أن ذلك جاء مكافأة من شافيز للرئيس إيفو موراليس على قرارات تأميم صناعة الطاقة التي أثارت استياء الولايات المتحدة وأوروبا.

وتصاعدت الحرب الكلامية خلال السنوات الماضية بين رئيس فنزويلا والإدارة الأميركية التي تتهمه بقيادة تحولات اشتراكية في أميركا اللاتينية لتحدي النفوذ الأميركي. ويتهم البيت الأبيض فنزويلا بعدم التعاون في الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب وتشجيع عدم الاستقرار في المنطقة.

المصدر : وكالات