القوات الأميركية ردت على الحجارة بالرصاص الحي (الفرنسية) 

شددت السلطات الأفغانية من إجراءات الأمن في العاصمة كابل تحسبا لاندلاع مزيد من الاحتجاجات على خلفية المواجهات التي تفجرت أمس الاثنين بين القوات الأميركية ومتظاهرين غاضبين, حيث سقط العشرات بين قتيل وجريح.

ونشرت الحكومة الأفغانية الدبابات والعربات المدرعة في الشوارع لأول مرة منذ العام 2001, فيما احتل أكثر من 2000 عنصر أمني المواقع الحيوية بالعاصمة وأخضعوا المارة لإجراءات تفتيش دقيقة.

وكانت الداخلية الأفغانية فرضت حظر التجول في كابل لمدة ست ساعات اعتبارا من الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي، بعد مظاهرات أمس.

وقالت الوزارة في بيان إن القرار اتخذ لضمان أمن سكان كابل بصورة أفضل، محذرة من أن المخالفين لحظر التجول سيتعرضون لملاحقات قضائية شديدة.

وأوضح مراسل الجزيرة في كابل أن الوضع ما زال مقلقا، لكن دون أن تكون هناك مظاهر للسلاح باستثناء الانتشار الكثيف لقوات الجيش والشرطة الأفغانية, مشيرا إلى أن حظر التجول هو الأول منذ الحرب التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بنظام طالبان عام 2001.

وكانت المظاهرات قد اندلعت في وقت سابق أمس بعد صدم قافلة أميركية عدة سيارات مدنية على طريق بغرام شمال كابل، وقيام القوات الأميركية والدولية ورجال شرطة أفغان بعدها بإطلاق النار على المحتجين ما أدى إلى مقتل نحو 30 وإصابة العشرات.

يأتي ذلك بينما اتهم الرئيس الأفغاني من وصفهم بالمحرضين بتأجيج المظاهرات وأعمال العنف في العاصمة، داعيا المواطنين للهدوء وضبط النفس والتصدي لمرتكبي أعمال النهب.

وقال حامد كرزاي إن عددا من "الانتهازيين والمحرضين" استغلوا أحداث اليوم لتدمير المنازل والبلد، دون أن يسمي الجهات التي تقف وراءهم.

وقد أرجأ الرئيس الأفغاني زيارته التي كانت مقررة إلى قطر بسبب الاضطرابات التي تشهدها بلاده.

كرزاي دعا إلى ضبط النفس (الفرنسية)
وتعليقا على تصريحات كرزاي قال مراسل الجزيرة إن الاحتجاجات بدأت عفوية لكنها اتخذت بعد ذلك طابع العنف.

وفي أول تعليق لها على أحداث كابل قالت حركة طالبان إن التصدي الأميركي للأهالي يفضح ما وصفته بالادعاء الكاذب الذي جاء من أجله الاحتلال الأميركي وهو مساعدة الشعب الأفغاني.

معارك مستمرة
ومن جانب آخر قال مسؤول أفغاني بولاية هلمند إن نحو 50 شخصا يعتقد أنهم من طالبان قتلوا إثر قيام طائرات التحالف بقصف منطقة جنوب البلاد. لكن الحركة نفت إصابة أي من مسلحيها وقالت إن الضحايا مدنيون.

وفي إسلام آباد نقل مراسل الجزيرة هناك عن المتحدث باسم طالبان أن مسلحي الحركة اشتبكوا مع القوات الحكومية بولاية أورزغان وسط أفغانستان حيث قتل ستة من الجنود وأسر 40 آخرون.

المصدر : الجزيرة + وكالات