أعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن رجال الإنقاذ انتشلوا ثماني جثث من بين ركاب الطائرة الأرمينية التي اختفت فجر اليوم الأربعاء من على شاشات الرادار فوق البحر الأسود بالقرب من سوتشي بجنوب روسيا وعلى متنها حوالي مائة شخص.

وأوضح أوليغ غريكوف المتحدث باسم الوزارة في جنوب روسيا، أن 113 شخصا بينهم ستة أطفال كانوا على متن الطائرة، مشيرا إلى أن هذا العدد ليس نهائيا.

وقال مراسل الجزيرة في روسيا إن هناك أملا ضئيلا جدا في العثور على ناجين، مشيرا إلى أن الأحوال الجوية السيئة تصعب من عمليات البحث.

من جانبها أوضحت وكالة إنترفاكس أن رجال الإنقاذ عثروا على أشلاء بشرية وقطع من الطائرة وأمتعة وسترات نجاة على بعد حوالي ستة كيلومترات من الشاطئ.

وتشارك عشرة مراكب تابعة لوزارة الطوارئ الروسية في عمليات البحث قبالة شاطئ سوتشي وأدى سقوط الأمطار بشكل غزير في المنطقة إلى جعل المهمة أكثر صعوبة.

وكانت الوزارة أعلنت أن الطائرة أقلعت من العاصمة الأرمينية ياريفان باتجاه مدينة سوتشي، ولكنها اختفت فوق البحر الأسود فجر اليوم الأربعاء.

وأوضحت أن الطائرة -وهي من نوع إيرباص 320 تعود ملكيتها لشركة الخطوط الجوية الأرمينية- اختفت عن شاشات الرادار في مطار أدلير بالقرب من سوتشي عند الساعة 2:15 صباحا بالتوقيت المحلي.

المصدر : وكالات