مصرع قاض أفغاني وفشل محاولة لاغتيال حاكم ننغهار
آخر تحديث: 2006/5/4 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/4 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/6 هـ

مصرع قاض أفغاني وفشل محاولة لاغتيال حاكم ننغهار

مسلحو طالبان زادوا من استخدام السيارات المفخخة والانتحاريين في عملياتهم (رويترز)

قالت السلطات الأفغانية إن مسلحين مجهولين قتلوا بالرصاص ثاني أكبر قضاة ولاية فراه غرب البلاد.

وأوضح حاكم الإقليم عزت الله واصفي إن مسلحين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار في وقت متأخر من مساء أمس على القاضي شيخ أحمد حين كان عائدا إلى منزله من المسجد فأردوه قتيلا.

من ناحية ثانية نجا حاكم إقليم ننغهار بولاية جلال أباد شرق أفغانستان من محاولة لاغتياله بسيارة مفخخة خارج مكتبه.

وقالت الشرطة إن القنبلة تم زرعها تحت جيب عسكري قريب من مكان وقوف سيارة حاكم الإقليم، ولكن وصوله إلى مكان عمله قبل الموعد المحدد لانفجار القنبلة كان سببا في نجاته.

"
إحصاءات قوات التحالف لا تظهر تصاعدا لأعمال العنف في جنوب أفغانستان رغم العمليات الانتحارية
"
في تطور آخر قالت الشرطة الأفغانية إن أربعة من مقاتلي حركة طالبان قتلوا وجرح شرطي في تبادل لإطلاق النار وقع أثناء هجوم شنه المقاتلون على موكب للشرطة في ولاية هلمند جنوب أفغانستان.

في هذا الإطار قال رئيس أركان قوات التحالف في أفغانستان كريس فيرنون خلال مؤتمر صحفي بقندهار إن الإحصاءات التي أجرتها تلك القوات منذ العام 2002 لا تظهر تصاعدا لأعمال العنف في جنوب أفغانستان رغم العمليات الانتحارية.

لكن فيرنون أقر بأن العمليات بواسطة السيارات المفخخة تشكل أمرا جديدا ظهر في أفغانستان عام 2005، ويمكن أن تسهم في إشاعة انطباع عن ازدياد انعدام الأمن.

المصدر : وكالات