داد الله: سيطرة طالبان شبه كاملة على جنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2006/5/28 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/28 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/1 هـ

داد الله: سيطرة طالبان شبه كاملة على جنوب أفغانستان

الملا داد الله المسؤول العسكري في حركة طالبان (الجزيرة)

كشف المسؤول العسكري في حركة طالبان الأفغانية الملا داد الله في لقاء خاص مع مراسل الجزيرة عن سيطرة شبه كاملة لمقاتليه في الولايات الجنوبية الغربية الأفغانية.
 
جاء ذلك بينما وصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى إيران لبحث ملف اللاجئين الأفغان هناك والمساعدات الإيرانية لحكومته.
 
وتوعد داد الله في المقابلة التي أجريت في ولاية هلمند الأفغانية بما وصفه ببحر من الدماء ضد قوات حلف الناتو التي انتشرت في جنوب أفغانستان، واتهم الولايات المتحدة بمحاربة الإسلام، معتبرا أنها رأس الحربة في أعداء الإسلام.
 
وعن المواجهات العسكرية قال إن الحركة طورت أساليب جديدة وطرقا حديثة للعمليات، تأتي هذه التصريحات في حين أفاد بيان صادر عن الجيش الأميركي اليوم بأن خمسة عناصر من حركة طالبان بينهم مسؤولون قتلوا في هجوم للائتلاف الدولي في جنوب أفغانستان.
 
وأوضح البيان أن العملية جرت ليل الجمعة السبت واستهدفت معسكر تدريب تابعا لطالبان في جنوب ولاية هلمند قرب الحدود مع باكستان.
 
وشدد البيان على أن "مسؤولين كبارا في شبكة طالبان هم في عداد القتلى، وقد  شنوا هجمات على الائتلاف والقوات الأفغانية فضلا عن مسؤولين أفغان ومدنيين.
 
ونقل البيان عن المتحدث العسكري الأميركي اللفتنانت كولونيل بول فيتزباتريك قوله "كانت هذه المهمة ناجحة للغاية استندت إلى معلومات مخابرات تكتيكية ونيران أرضية وغير مباشرة مشتركة ومنسقة".
 
وقال البيان إن قوات الائتلاف عثرت على مخبأ "كبير" للأسلحة يتضمن متفجرات ورشاشات ثقيلة، وأعلن البيان تدمير المخبأ ومحتوياته.
 
وشدد الائتلاف على أن آلية واحدة ومبنيين فقط دمرا ولم يسقط ضحايا مدنيون ولم  يتم إلحاق أي أضرار بممتلكات السكان.
 
وتشهد أفغانستان أسوأ مواجهات شرسة بين طالبان وقوات التحالف، وقد قتل نحو 300 شخص في سلسلة معارك وأكمنة وتفجيرات منذ الأسبوع الماضي، وفقا لتصريحات عسكريين أميركيين ومسؤولين أفغان.
 
كرزاي يبحث في طهران المساعدات وملف اللاجئين الأفغان (الفرنسية)
كرزاي في طهران
وفي جانب التطورات السياسية يجري الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي وصل إلى طهران اليوم محادثات تتعلق بالدعم الإيراني لبلاده لمواجهات تردي الأوضاع الاقتصادية وتشجيع الاستثمارات الإيرانية في أفغانستان.
 
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن محادثات كرزاي مع المسؤولين الإيرانيين ستتناول تطوير العلاقات الثنائية بما فيها الاستثمارات الإيرانية في أفغانستان وإنجاز خط سكك حديدية عبر الحدود بين خاف وهراة.
 
وفي سياق آخر أعلنت الوزارة الأفغانية المكلفة مكافحة المخدرات اليوم أن مجلس الشيوخ الأفغاني طلب إبعاد منظمة تدعو إلى إضفاء الشرعية على زراعة الخشخاش في البلاد.
 
وأكد البيان أن مجلس الشيوخ قرر خلال اجتماع أن على "مجلس سنليس"، المركز الدولي لدراسة سياسات المخدرات، "وقف نشاطاته في أفغانستان ومغادرة البلاد".
 
ويدعو هذا المركز إلى إضفاء الشرعية على زراعة الخشخاش، معتبرا أن برنامج الاستئصال الذي تبنته الحكومة الأفغانية بمساعدة الولايات المتحدة وبريطانيا بشكل خاص لن يكون ناجعا أبدا.
 
يذكر أن 90% من كميات الهيرويين المباعة في أوروبا مستخرجة من الأفيون الأفغاني بعد تصفيته.
المصدر : الجزيرة + وكالات