مئات القتلى بزلزال إندونيسيا ومخاوف من ثورة بركان ميرابي
آخر تحديث: 2006/5/27 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/27 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/28 هـ

مئات القتلى بزلزال إندونيسيا ومخاوف من ثورة بركان ميرابي

السكان لجؤوا إلى مناطق مرتفعة خوفا من حدوث تسونامي (رويترز) 

قتل ما لا يقل عن1600 شخص وجرح نحو 2800 في الزلزال القوي الذي ضرب جزيرة جاوة الإندونيسية.

ووقع الزلزال الذي بلغت شدته 6.2 درجات بمقياس ريختر جنوب مدينة يوغياكارتا الجامعية التي تشهد اكتظاظا سكانيا كبيرا. ويتوقع المسؤولون في المجال الصحي أن ترتفع حصيلة القتلى في حين ينتظر مئات الجرحى تلقي العلاج.

وأظهرت مشاهد عرضها التلفزيون الإندونيسي انهيار قاعة انتظار في مطار يوغياكارتا. وأفاد الناطق باسم المطار أن كل الرحلات الجوية أرجئت لأجل غير مسمى.

من جانب آخر قال مدير شرطة يوغياكارتا آري بورنوو إن الاتصالات الهاتفية والتيار الكهربائي انقطعت في المناطق المتضررة.

وقالت مصادر محلية إن الكثير من الضحايا هم من منطقة بانتول الواقعة على بعد حوالي عشرة كيلومترات جنوب يوغياكارتا. وأوضحت إذاعة "إيلشينتا" أن مئات المنازل انهارت كليا أو جزئيا في منطقتي بانتول وكولونبروغو جنوب غربي المدينة.

وأشار مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في جاكرتا محمود العدم للجزيرة إلى أن وقوع إندونيسيا في منطقة زلازل وبراكين يجعل السلطات مستعدة لمواجهة الكوارث، لكنه أضاف أنه من المؤسف أن هذه الاستعدادات تكون دائما أقل مما يحدث.

آلاف المباني انهارت جراء الزلزال (الفرنسية)

بركان
ومما يزيد المخاوف من تفاقم الوضع وقوع الزلزال في منطقة قريبة من بركان ميرابي الذي يشكل نشاطه الكثيف تهديدا آخر للمنطقة. ويشترك هذا النشاط الزلزالي والبركاني بالمنطقة في سبب واحد هو التقاء الطبقتين التكتونيتين الآسيوية الأوروبية والهندية الأسترالية.

وعلى شاطئ المحيط الهندي جنوب يوغياكرتا دفعت شائعات حول احتمال وقوع أمواج تسونامي مئات العائلات إلى الفرار.

غير أن الباحث في قضايا الزلازل بالمعهد القومي بحلوان أحمد علي بدوي قال للجزيرة إن مرور ساعات عديدة بعد وقوع الزلزال سبب كاف لعدم حدوث موجات المد التي سببت مقتل نحو 160 ألف شخص بإندونيسيا في 26 ديسمبر/كانون الأول 2004.

وتعتبر منطقة يوغياكارتا الواقعة في قلب جزيرة جاوة منطقة سياحية مشهورة بقصر السلطان ومعابد برامبانان الهندوسية ومعبد بوروبودور البوذي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: