دول الاتحاد الأوروبي تمدد فترة البحث في دستورها
آخر تحديث: 2006/5/27 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/27 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/29 هـ

دول الاتحاد الأوروبي تمدد فترة البحث في دستورها

الفرنسيون من الرافضين للدستور الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)
بدا اليوم وزراء الخارجية الأوروبيون مستعدين لتمديد "فترة البحث" في الدستور الأوروبي التي تنتهي مبدئيا الشهر المقبل، بسبب انعدام  الإجماع حول ما إذا كان يجب التخلي عنه أو إعادة إطلاقه.
 
وبعد قرابة عام على رفض الفرنسيين المعاهدة الدستورية، أعلن العديد من الوزراء الذين يناقشون مستقبل الاتحاد في اجتماع بالنمسا أنهم ينوون تأجيل القرار حول مصير الدستور إلى يونيو/ حزيران 2007 على أقرب تقدير، أي ما بعد الانتخابات  الرئاسية الفرنسية والانتخابات التشريعية الهولندية.
 
وقال وزير خارجية هولندا بن بوت لدى وصوله إلى دير كلوسترنبورغ في النمسا حيث يجتمع الوزراء إن "اقتراحنا اليوم هو مواصلة فترة البحث وعدم التسرع".
 
وأكد "نود أن نمدد فترة البحث لعام مثلا"، وقبل سنة قرر الاتحاد الأوروبي تحديد فترة لبحث المعاهدة الدستورية الأوروبية بعد أن رفضت في الاستفتاءين الفرنسي والهولندي، وتنتهي هذه الفترة مبدئيا الشهر المقبل.
 
وقال الوزير البريطاني لشؤون الاتحاد الأوروبي من جهته جيف هون "المهم هو أن نأخذ وقتنا، فنحن لا نزال في بداية النقاش وليس هناك اتفاق حول الطريق الذي يجب أن نسلكه".
 
وذكر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير ضمنا أن فترة بحث الدستور قد تستمر حتى نهاية الرئاسة الألمانية. وأعلن وزير خارجية لوكسمبوغ جان إسلبورن من جهته أن أعضاء الاتحاد الـ25 سيحاولون الاتفاق قبل موعد القمة الأوروبية المقررة في 15 و16 يونيو/ حزيران المقبل على "خريطة  طريق" تضع جدولا زمنيا لآلية بحث مستقبل الاتحاد.
 
وقد دافع وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس عن الدستور الأوروبي، لافتا إلى أن "60% من المواطنين الأوروبيين وافقوا عليه" حتى الآن، مشيرا إلى أنه "لم يمت". ودعا لمساعدة الدول التي لم تتمكن بعد من المصادقة عليه.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: