الولايات المتحدة ترحل فلسطينيا بعد تبرئته من الإرهاب
آخر تحديث: 2006/5/25 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/25 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/27 هـ

الولايات المتحدة ترحل فلسطينيا بعد تبرئته من الإرهاب

العريان (أول يمين) يتوقع أن يرحل لاحقا (رويترز-أرشيف)
قال مسؤول أميركي إن السلطات الأميركية رحلت سامح حمودة أحد المتهمين في قضية الأستاذ الجامعي السابق سامي العريان المتعلقة بالإرهاب في ولاية فلوريدا، إلى الأراضي الفلسطينية بعد تبرئته من كل الاتهامات.
 
واقتاد مسؤولون اتحاديون حمودة من سجن قريب من تامبا في ولاية فلوريدا وقاموا بحراسته حتى وصوله إلى رام الله في الضفة الغربية.
 
ووافق حمودة على ترحيله بعد أن أقر بأنه مذنب في اتهام منفصل يتعلق بالتلاعب الضريبي، وكانت أسرته قد رحلت إلى رام الله في فبراير/شباط الماضي.
 
واعتقل حمودة والعريان ورجلان آخران في فبراير/شباط 2003 بشأن اتهامات تتعلق بقديمهم أموالا ودعما لحركة الجهاد الإسلامي التي تدرجها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية وتتهمها بالتسبب في مقتل أكثر من 100 شخص في إسرائيل.
 
وأخليت ساحة حمودة من الاتهامات العشرة جميعها التي وجهت إليه بعد محاكمة استمرت ستة أشهر وانتهت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأخليت ساحة متهم آخر يدعى غسان بلوط من جميع الاتهامات التي وجهت إليه وعددها 26 اتهاما وأعيد إلى منزله بالقرب من شيكاغو.
 
وتمت تبرئة المتهم الرابع وهو حاتم فارس من 25 من إجمالي 35 اتهاما وجهت له وستعاد محاكمته بالاتهامات المتبقية في أغسطس/آب المقبل ما لم يتوصل هو أيضا إلى اتفاق قضائي مع الحكومة.
 
تجدر الإشارة إلى أنه قد تمت تبرئة العريان من تهم الإرهاب لكنه أقر في أبريل/نيسان الماضي بإحداها وهي مساعدة حركة الجهاد الإسلامي ثم أسقطت التهم الثماني الباقية وحكم عليه بالسجن 57 شهرا مع احتساب 38 شهرا قضاها بالفعل وسوف يتم ترحيله عندما يقضي فترة السجن.
المصدر : رويترز