أميركا وإسرائيل مصممتان على منع طهران من النووي
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 06:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: وزارة الداخلية الإسبانية تسيطر على الشرطة الكاتالونية
آخر تحديث: 2006/5/24 الساعة 06:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/26 هـ

أميركا وإسرائيل مصممتان على منع طهران من النووي

بوش وأولمرت يحذران من التكنولوجيا النووية الإيرانية (رويترز)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أنهما لن يسمحا لإيران بالحصول على السلاح النووي.
 
وقال بوش في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن الولايات المتحدة والأسرة الدولية أبلغتا بوضوح موقفنا المشترك، وهو أنه "لا يجوز أن تمتلك إيران السلاح النووي".
 
وذكر بوش بالتزامه القيام بكل شيء من أجل تسوية الأزمة بالوسائل الدبلوماسية، وقال بوش "بالتأكيد فإننا نريد حل هذه المسألة سلميا وبالطرق الدبلوماسية.
 
ولكنه أضاف أن إيران لم تظهر حتى الآن علامات على الموافقة، ويعتقد الغرب أن برنامج إيران النووي ستار لتطوير أسلحة، في حين تقول طهران إنه مخصص فقط لتوليد الطاقة للأغراض السلمية.
 
وقال بوش "إننا نقضي الكثير من الوقت في العمل مع أصدقائنا الروس خصوصا لنوضح لهم أن إيران لا تظهر حسن النية". وتحجم روسيا والصين وهما عضوان دائمان بمجلس الأمن عن الموافقة على اتخاذ إجراءات أكثر شدة ضد إيران مثل العقوبات.
 
وستجتمع الدول الكبرى الأعضاء في مجلس الأمن اليوم للاتفاق على إستراتيجية لمنع إيران من تخصيب اليورانيوم، ودراسة حزمة حوافز صاغتها الدول الأوروبية لتشجيع طهران على وقف برنامجها النووي.
 
من جهته، أعلن أولمرت أن الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة ضد البرنامج النووي الإيراني في مجلس الأمن الدولي، ترتدي "طابعا مهما وحاسما" في إطار أن إيران تشكل تهديدا للأسرة الدولية.
 
وشدد على أن "الأسرة الدولية لا يمكنها التساهل مع وضع يصبح معه نظام بإيديولوجية متطرفة ومعروف بعدم مسؤوليته، دولة نووية".
 
صاروخ متوسط المدى جربته إيران في مناورتها العسكرية في الخليج الشهر الماضي (الفرنسية)
اختبار صاروخ
يأتي ذلك بينما قال مصدر استخباراتي إسرائيلي إن إيران أجرت الثلاثاء اختبارا لصاروخ بعيد المدى أثناء وجود رئيس الوزراء الإسرائيلي في واشنطن مع الرئيس الأميركي.
 
وأضاف المصدر أن إيران أجرت الاختبار بصاروخ أرض-أرض بعيد المدى، ولم يتضح مدى الصاروخ لكن المصدر قال إن الاختبار لا يبدو أنه يشير إلى تقدم تكنولوجي.
 
وقال المصدر الإسرائيلي إن الاختبار الذي أجري الثلاثاء لم يوسع مدى الصاروخ شهاب-3.
 
ويعتقد كثير من المراقبين أن إسرائيل هي القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط. وقد كثفت إسرائيل جهودها لتطوير صواريخ كروز بعيدة المدى من نوع يمكن استخدامه في أي ضربة قد توجه إلى برنامج إيران النووي.
 
وكانت إسرائيل قد أرسلت طائراتها الحربية لتدمير المفاعل النووي الرئيسي للعراق في عام 1981، ولم تستبعد أعمالا مماثلة لمنع إيران من الحصول على القنبلة الذرية، إذا فشلت الضغوط الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة في كبح طموحات طهران النووية.
المصدر : وكالات