سكان القرى أصبحوا هدفا للغارات الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن الناطق الرسمي باسم حركة طالبان الأفغانية محمد حنيف أن القصف الأميركي الذي استهدف منطقة بنجوائي في ولاية قندهار لم يتسبب في قتل أحد من مقاتلي الحركة وأن جميع القتلى هم من المدنيين الأفغان.
 
وينفي هذا التصريح ما أفاده المتحدث الأميركي سكوت لاندي من أن نحو 50 من مقاتلي طالبان قتلوا في القصف الذي قامت به قوات التحالف الدولية لقرية عزيزي بجنوب أفغانستان.
 
وأكد سكان المنطقة أن نحو 35 مدنيا قتلوا في الهجوم على بنجوائي حيث اندلع الأسبوع الماضي قتال عنيف بين مقاتلي طالبان من جهة والقوات الحكومية الأفغانية والأجنبية من جهة أخرى.
 
وقال شهود عيان إن الغارة دمرت عشرات المنازل ونقل بعدها عشرات الجرحى المدنيين بينهم أطفال ونساء إلى مستشفى قندهار.
 
وقد ارتفعت وتيرة أعمال العنف في أفغانستان منذ الأربعاء الماضي وتركز الجانب الأكبر منها في الجنوب والشرق. وأسفرت العمليات عن مقتل نحو 150 شخصا بينهم أربعة جنود أجانب (فرنسيان وكندي وأميركي).

المصدر : الجزيرة + وكالات