470 ألف ناخب يشاركون في الانتخابات لاختيار 56 نائبا (الفرنسية-أرشيف)
توجه حوالي 500 ألف قبرصي يوناني اليوم الأحد إلى مراكز الاقتراع في أول انتخابات تشريعية تجرى منذ رفضهم في أبريل/نيسان 2004 خطة لإعادة توحيد الجزيرة اقترحتها الأمم المتحدة.

وكشف استطلاع أجري في 14 مايو/أيار أن حزب الرئيس تاسوس بابادوبولوس "ديكو" (يمين الوسط) الذي تزعم حملة رفض خطة إعادة توحيد الجزيرة سيزيد عدد نوابه من تسعة حاليا إلى 12 في البرلمان الذي يبلغ عدد أعضائه 56 نائبا.

إلا أن هذا الحزب سيبقى حسب استطلاعات الرأي في المرتبة الثالثة بعد أكبر حزبين في الجزيرة وهما الحزب الشيوعي (أكيل) الأقوى في التحالف الحاكم ويشغل حاليا عشرين مقعدا في البرلمان والحزب اليميني المعارض "ديسي" (19 مقعدا).

وبعد فشل خطة إعادة توحيد الجزيرة التي أيدها القبارصة الأتراك، انضم القبارصة اليونانيون وحدهم إلى الاتحاد الأوروبي في مايو/أيار 2004.

ويتعرض بابادوبولوس ورئيس جمهورية شمال قبرص التركية (لا تعترف بها سوى أنقرة) محمد علي طلعت إلى المزيد من الضغط لاستئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات