تقدم الائتلاف الحاكم بانتخابات قبرص
آخر تحديث: 2006/5/22 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/22 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/24 هـ

تقدم الائتلاف الحاكم بانتخابات قبرص

 النتائج استفتاء بالثقة على موقف تاسوس بابادوبولوس من توحيد قبرص (الفرنسية)

أظهرت نتائج أولية للانتخابات التشريعية القبرصية تقدما لأحزاب الائتلاف الحاكم بقيادة الرئيس تاسوس بابادوبولوس.

فقد أظهرت استطلاعات رأي الناخبين عقب التصويت حصول الحزب الشيوعي (أكيل) الأقوى بالتحالف على 32.7 % يليه الحزب الديمقراطي بزعامة الرئيس بابادوبولوس بـ17.5 % مقابل 14.8% في الانتخابات الماضية عام 2001.

في المقابل حصل حزب ديسي اليميني المعارض على 32.7 % ليحتفظ مع الشيوعيين بالهيمنة على البرلمان البالغ عدد مقاعده 56.

وللمرة الأولى منذ عام 1963 سمح لـ270 ناخبا قبرصيا تركيا يقيمون بالشطر الجنوبي من الجزيرة، بالتصويت إلى جانب 470 ألف ناخب قبرصي يوناني بفضل تعديل دستوري أجري أخيرا.

كما تقدمت مرشحة قبرصية تركية هي الشاعرة نيشي ياسين عن حزب الديمقراطيين الموحدين المؤيدين لتوحيد الجزيرة.

نيشي ياسين أول مرشحة من القبارصة الأتراك (الفرنسية) 
الأزمة القبرصية
تعد هذه النتيجة استفتاء بالثقة على تحالف يمين الوسط مع الشيوعيين الذي قاد المعارضة لخطة الأمم المتحدة لتوحيد قبرص، ما أدى لرفض القبارصة اليونانيين لها في أبريل/نيسان 2004 وانضمام جمهوريتهم المعترف بها دوليا للاتحاد الأوروبي في مايو/آيار 2004.

وهدد بابادوبولوس بعرقلة انضمام تركيا إذا لم توافق أنقرة على فتح مطاراتها وموانيها أمام القبارصة اليونانيين قبل نهاية العام الجاري، بموجب الاتفاق الجمركي مع الاتحاد.

ويرى الرئيس القبرصي أنه لا ضرورة لتغيير سياساته تجاه مسألة توحيد الجزيرة، رغم الآمال الدولية المنعقدة على إحياء المحادثات بعد الانتخابات.

وكان المفوض الأوروبي للتوسيع أولي ريهن دعا المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة لبذل جهد أكبر للتوصل لاتفاق شامل. والتقى بابادوبولوس في باريس نهاية فبراير/شباط الماضي أنان، لكنهما أبديا حذرا مؤكدين ضرورة الإعداد الجيد لها.

المصدر : وكالات