واشنطن تحذر بيونغ يانغ من مغبة إطلاق صاروخ باليستي
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 03:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 03:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ

واشنطن تحذر بيونغ يانغ من مغبة إطلاق صاروخ باليستي

كوريا الشمالية لم تطلق صاروخا باليستيا منذ عام 1998 (رويترز-أرشيف)
حذرت واشنطن من حصول توتر دولي في حال أقدمت كوريا الشمالية على إطلاق صاروخ باليستي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك إن إطلاق مثل ذلك الصاروخ سيكون "مصدر قلق فعلي للمجموعة الدولية", مشيرا إلى أن بيونغ يانغ لم تقم بإطلاق صاروخ باليستي منذ عام 1998.

وأضاف ماكورماك أن بلاده ستعتبر اختبارا من هذا النوع انتهاكا لبيان مشترك وقع في 19 سبتمبر/أيلول عام 2005 في بكين بهذا الشأن.
 
استعداد
وكان مسؤولون يابانيون أعلنوا الجمعة أن كوريا الشمالية تستعد على الأرجح لإطلاق صاروخ, لكنهم قللوا من إمكانية وقوع خطر وشيك. وقال وزير الخارجية تارو أسو أمام لجنة برلمانية "نحن على علم بذلك منذ بعض الوقت" دون إبداء مزيد من التفاصيل.

ورصدت أقمار صناعية الأسبوع الماضي تحركات تشترك فيها شاحنات قرب موقع لإطلاق التجارب الصاروخية في منطقة موسودان-ري بشمالي شرق كوريا الشمالية قبالة بحر اليابان.
 
وأشارت وكالة كيودو للأنباء نقلا عن مسؤولين يابانيين إلى أن تلك التحركات أبلغ بها عبر مصادر عسكرية أميركية في طوكيو.
 
والصاروخ الجديد قد يكون من نوع (تايبودونغ-2) الذي يتفاوت مداه ما بين 3500 وستة آلاف كلم.

يشار إلى أن بيونغ يانغ أطلقت في 1998 صاروخا بعيد المدى من نوع (تايبودونغ-1) عبر الأجواء اليابانية ثم سقط في المحيط الهادئ.

وتقول واشنطن إن بيونغ يانغ صنعت صواريخ باليستية يمكن أن يصل مداها إلى ستة آلاف كلم وهو ما يعني وصولها إلى السواحل الأميركية.
 
فيما تشير كوريا الجنوبية إلى أن لدى بيونغ يانغ 600 صاروخ من نوع سكود يصل مداها ما بين 300-500 كلم, بالإضافة إلى مائة صاروخ متوسط من نوع (رودونغ-1) الذي يصل مداه إلى 1300 كلم.
المصدر : وكالات