نائب برلماني ينفي تمييز اليهود بعلامات في إيران
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 06:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ

نائب برلماني ينفي تمييز اليهود بعلامات في إيران

البرلمان الإيراني تبنى مشروع قانون يرمي إلى تشجيع زي إيراني خوفا من "اجتياح ثقافي" خارجي (الأوروبية-أرشيف)
نفى نائب يهودي في البرلمان الإيراني أنباء صحفية غربية حول إقرار قانون جديد في مجلس الشورى يجبر اليهود في البلاد على ارتداء علامات مميزة.

وقال النائب موريس معتمد في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية إن تلك المعلومات "مختلقة وهي خاطئة تماما", مضيفا أنها "أكذوبة والناس الذين اخترعوها يريدون أن يستغلوها سياسيا".

وأكد معتمد أنه كان موجودا في الجلسة التي أقر فيها البرلمان قانونا يرمي إلى تشجيع زي نسائي إيراني وإسلامي, وأن النص لم يتطرق إطلاقا إلى الأقليات الدينية.

وكانت صحيفة "ناشيونال بوست" الكندية نقلت الجمعة عن مجموعات مدافعة عن حقوق الإنسان، أنباء مفادها أن البرلمان الإيراني أقر قانونا يلزم الأقليات بوضع قطعة قماش على ثيابهم، تكون صفراء اللون لليهود وحمراء للمسيحيين وزرقاء لـ"الزرادشتيين".
 
ردود أفعال
وفي تعليقه على تلك المعلومات قال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد خلال زيارته كندا "إذا كان الأمر صحيحا فسيشكل صدمة للدول المتحضرة وإشارة جديدة إلى طبيعة هذا النظام".

من جانبه صرح رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر في مؤتمر صحفي مشترك مع هوارد قائلا "لسوء الحظ شاهدنا ما يكفي من قبل هذا النظام بشكل يوحي بأنه قادر على القيام بمثل هذه الأعمال". ولم يوضح كل منهما أي تأكيد حول دقة تلك المعلومات.

وردا على الموضوع نفسه قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك إنها ليست المرة الأولى التي تتردد فيها معلومات غير مؤكدة عن مشروع القانون الإيراني هذا, موضحا أنه "إذا ما حصل ذلك, سواء في إيران أو سواها، فسيكون بالتأكيد أمرا شائنا وتذكيرا بألمانيا الهتلرية".

وكان البرلمان الإيراني تبنى الأحد الماضي مشروع قانون يرمي إلى تشجيع زي إيراني, بعد تخوف النواب من "اجتياح ثقافي" من الخارج, ويشجع القانون على أن يكون ذلك الزي متلائما مع التقاليد الإيرانية.
المصدر : الفرنسية