القوات الباكستانية تحاول ضبط الحدود مع أفغانستان (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد -نقلاً عن مصادر رسمية باكستانية- بأن انتحارياً فجر نفسه عند نقطة تفتيش باكستانية في منطقة مير علي شمال وزيرستان، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود باكستانيين ومصرع الانتحاري.

يذكر أن هذا الهجوم الانتحاري هو الأول من نوعه الذي يستهدف قوات الجيش الباكستاني.

ويأتي هجوم اليوم بعدما أطلق مسلحون أمس النار على زعيم قبلي من أنصار الحكومة هو مالك تاجي بوابل فقتلوه بعدما خطفوه من منطقة قريبة من بلدة ميرانشاه الرئيسية في إقليم وزيرستان.

ويوم الثلاثاء قتل ثمانية مسلحين موالين لحركة طالبان وأحد أفراد قوات الأمن الباكستانية في اشتباك بعدما نصب المسلحون كمينا لمركبة تابعة لقوات الأمن الباكستانية جنوب غربي ميرانشاه.

ويقول مسؤولون إن قوات الأمن قتلت أكثر من 300 متشدد بينهم نحو 75 أجنبيا في شمال وزيرستان منذ منتصف العام الماضي.

وتلقي الحكومة الباكستانية باللوم في الهجمات التي تتم في هذا الإقليم على عناصر من طالبان والقاعدة.

ولجأ العديد من مقاتلي طالبان إلى الإقليم عام 2001 بعد الاجتياح الأميركي لأفغانستان والذي أسفر عن الإطاحة بنظام طالبان في أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات