تراجع نشاط بركان ميرابي بإندونيسيا
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ

تراجع نشاط بركان ميرابي بإندونيسيا

علماء البراكين يخشون ثورانا هائلا للبركان (الفرنسية)
استمر بركان جبل ميرابي بإندونيسيا بإطلاق سحب الغاز الساخنة ونفث حممه البركانية لكن بنشاط أقل من الأيام السابقة.

وقال مركز أبحاث البراكين والتنمية التكنولوجية في يوجياكارتا أن الجبل ما زال يقذف حمما لكن نشاطه أقل مما كان عليه أمس.

وأوضح أن سحب الغاز الساخن التي يطلق عليها السكان "الماعز الشعثاء" أقل من قبل وامتدت لمسافة تتراوح بين 2.5 و3.5 كلم على جانبي الجبل. وكانت هذه السحب انتشرت لمسافة ستة كيلومترات في آخر ثوران كبير للبركان في عام 1995.

وبدأ ثوران البركان ميرابي وهو أحد أشد البراكين خطرا في "حزام النار" بالمحيط الهادي قبل أسابيع، ويتوقع العلماء ثورانا كبيرا في أي وقت.

ويخشى خبراء البراكين من أن يؤدي انهيار قبة الحمم الكبرى التي تكونت خلال مرحلة قذف الحمم الحالية إلى ثوران قاتل.

ووضعت المنطقة يوم السبت الماضي في حالة تأهب قصوى وطلب من السكان في المنطقة المحيطة بالبركان مباشرة إخلاء مساكنهم.

لكن كثيرا من السكان الذين يعيشون على منحدرات جبل ميرابي عادوا إلى قراهم بعدما تبين أن الثوران الكبير لم يحدث حيث قالوا إنهم لم يروا ما يعتبرونه علامات تقليدية لثوران وشيك مثل فرار الحيوانات أو إضاءة حول قمة ميرابي.

ويعتبر كثير من القرويين ميرابي جبلا مقدسا وفي كل عام يصعد كاهن تقليدي إلى قمة الجبل ليقدم قربانا.

وقام الحارس الروحي للجبل بأداء طقس في منتصف الليل بالسير حول القرى المحيطة بالجبل في وقت سابق من هذا الأسبوع لتهدئة ثورة البركان.

المصدر : رويترز