إصابة سياسي ألماني من أصل تركي بهجوم عنصري
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/22 هـ

إصابة سياسي ألماني من أصل تركي بهجوم عنصري

الأجانب والمهاجرون شريحة سكانية متنامية في برلين (الجزيرة نت-أرشيف)

نقل السياسي الألماني من أصل تركي غياث الدين زيان (56) عاما إلى المستشفى للعلاج من جروح أصيب بها جراء تعرضه للضرب على رأسه بزجاجة في "هجوم عنصري" في العاصمة برلين.

وقال زيان العضو بالحزب اليساري في برلمان برلين للشرطة إنه تعرض للهجوم في ضاحية ليختنبرغ مساء أمس الجمعة، وبالتحديد بينما كان يهم بالخروج من سيارته وكان بصحبته رجلان.

وحسب الشرطة فإن المهاجمين صاحوا قبل الاعتداء عليه "اللعنة على الأجانب.. اللعنة على الأتراك" قبل أن يلوذوا بالفرار بعدما ضربوه بالزجاجة في رأسه.

ويعيش زيان في ألمانيا منذ عام 1970، وهو أيضا المتحدث باسم الشؤون العرقية لحزبه.

ويأتي هذا الحادث ليزيد القلق من تزايد أعمال العنف القائمة على أساس عنصري والتي زادت بشكل ملحوظ شرق ألمانيا، خاصة بعد مقتل مهندس ألماني من أصل أثيوبي، وفتى أفريقي (12) عاما على أسس عنصرية في الفترة الماضية.

ورغم هذه الحوادث فقد أكد وزير الداخلية الألماني أن عدد المسجلين بجماعات عنصرية قد انخفض عما كان عليه العام الماضي، فيما أشارت صحيفة بلد إلى ارتفاع عدد منتسبي "عصابات النازيين الجدد" من 3800 إلى 4100 عضو. وتقول الصحف المحلية أن عددا كبيرا من أبناء الطبقة العاملة انضموا لهذه العصابات التي تجوب الشوارع.

المصدر : وكالات