رومانو برودي سيكلف بتشكيل الحكومة الجديدة في إيطاليا (رويترز)
 
استقال رئيس الحكومة الإيطالية المنتهية ولايته سيلفيو برلسكوني اليوم من منصبه خلال اجتماعه مع رئيس الدولة كارلو أزيليو شيامبي، ممهدا بذلك الطريق أمام تعيين زعيم يسار الوسط رومانو برودي.

وكان برلسكوني زعيم تيار يمين الوسط قد قدم استقالته أمام الحكومة معترفا بذلك بهزيمته في الانتخابات العامة التي تفوق فيها خصمه برودي عليه بفارق ضئيل.

وسبق لبرلسكوني أن وصف فوز برودي بالزائف وتحدث عن حدوث عمليات تزوير في الانتخابات.

ومن المتوقع أن يكلف الرئيس الإيطالي زعيم يسار الوسط رومانيو برودي بتشكيل الحكومة الجيدة على أن يستمر برلسكوني في تسيير أعمال الوزارة لحين أداء حكومة رئيس الوزراء الجديد اليمين.

ويأتي الإعلان عن استقالة برلسكوني بعد أيام من فوز مرشحي برودي لمجلسي النواب والشيوخ في البرلمان الإيطالي.

فقد فاز فرانكو ماريني بمنصب رئيس مجلس الشيوخ بعد تقدمه على جوليو أندريوتي بعد جولات عدة من التصويت في البرلمان.
 
وحصل ماريني على 165 صوتا مقابل 156 لمنافسه أندريوتي (87 عاما) مرشح تحالف رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني.
 
كما فاز زعيم الحزب الشيوعي فاوستو بيرتينوتي بأغلبية طفيفة بمنصب رئيس مجلس النواب الذي يلتئم للمرة الأولى منذ الانتخابات التي فاز فيها تحالف يسار الوسط.

المصدر : وكالات