نيكولا ساركوزي قدم مشروع قانون الهجرة المثير للجدل (رويترز-أرشيف)
يبدأ مجلس النواب الفرنسي اعتبارا من اليوم مناقشة مشروع قانون للهجرة مثير للجدل قدمه وزير الداخلية نيكولا ساركوزي ويدعو إلى انتقاء المهاجرين والتشدد في شروط الدخول والإقامة بالنسبة للأجانب.
 
ولاقى مشروع القانون انتقادات من المعارضة اليسارية والمنظمات غير الحكومية والجمعيات المسيحية التي تعتبر أنه يسيء إلى حقوق الفرد ويزيد من عدد المهاجرين غير الشرعيين ومن عدم الاستقرار في العمل.
 
إلا أن رئيس الوزراء دومينيك دو فيليبان ألمح إلى أن حكومته قد تخفف من تشدد مشروع قانون الهجرة، لكنه في نفس الوقت دافع على المشروع وأعرب عن دعمه الكامل لوزير الداخلية. وقال للصحفيين إنه يريد الإبقاء على روح مشروع القانون، وأن تثري المناقشات البرلمانية النص المقدم قدر المستطاع. 
 
وستكون الهجرة على الأرجح أبرز المواضيع المتناولة خلال الحملة للانتخابات الرئاسية في 2007. ويتهم اليسار ساركوزي الذي يطمح إلى الرئاسة بسعيه إلى اجتذاب ناخبي اليمين المتطرف.
 
وكان ساركوزي قال قبل يومين إن "الذين لا يحبون فرنسا عليهم ألا يترددوا في مغادرتها"، معتبرا أن موضوع الهجرة يجب ألا يترك لليمين المتطرف.
 
ونصُّ مشروع القانون -الذي أحيل إلى الجمعية الوطنية الفرنسية حيث حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية"  التي يتزعمه ساركوزي يحظى بالغالبية- قائم على فكرة أن "الهجرة باتت اليوم بعيدة عن طاقات الاستيعاب لدى فرنسا وحاجاتها الاقتصادية".
 
ويهدف مشروع القانون إلى تفضيل "الهجرة في سبيل العمل" من خلال تسهيل إقامة الأجانب ذوي الكفاءات والحد من دخول الآخرين.
 
ويتشدد المشروع في شروط الدخول بالنسبة للمهاجرين الذين لا يتمتعون بخبرات عالية أو الذين يأتون إلى فرنسا للالتحاق بأفراد أسرتهم.
 
كما يعطي مشروع القانون الجديد فرصة كبيرة للطلاب الأجانب المتفوقين الذين سيستفيدون من بطاقة إقامة خاصة ستمنح مقابل التعهد بالعودة بعض الوقت إلى موطنهم لدى انتهاء دروسهم، بهدف "عدم حرمان الوطن الأم من نخبه".
 
ووفق استطلاع للرأي نشر اليوم في صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية، يعتبر 46% من الفرنسيين أن الهجرة مكسب لفرنسا، في المقابل يرى 39% أن الهجرة عائق، فيما يعتبر 6% أنها ليست مكسبا ولا عائقا.
 
ويشير الاستطلاع إلى أن غالبية واسعة تبلغ 61% ترى أن الهجرة عائق لتمويل الضمان الاجتماعي، بينما يرى 49% أنها مسيئة لسوق العمل، ويعتبر 44% أنها مشكلة لمعاشات التقاعد.

المصدر : وكالات