إيران تراهن على الانقسام الدولي وواشنطن تدعو للحزم
آخر تحديث: 2006/5/3 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/3 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/4 هـ

إيران تراهن على الانقسام الدولي وواشنطن تدعو للحزم

المواقع النووية الإيرانية تعرضت لتهديدات عسكرية متزايدة (رويترز-أرشيف)

شددت الولايات المتحدة على ضرورة توجيه رسالة شديدة الحزم لإيران بشأن برنامجها النووي, وذلك في وقت تراهن فيه طهران على انقسام الموقف الدولي.

وقال المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز على هامش اجتماع ممثلين عن الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا في باريس اليوم الثلاثاء إن المجتمع الدولي يجب أن يكون موحدا في توجيه رسالته إلى إيران.

في المقابل نقل عن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي أن روسيا والصين أبلغتا طهران رسميا أنهما لن تؤيدا فرض عقوبات أو التحرك عسكريا ضد إيران بسبب برنامجها النووي.

ومن المنتظر أن يطرح مندوبو الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في الأمم المتحدة هذا الأسبوع قرارا يلزم إيران قانونا بالإذعان لمطالب مجلس الأمن بوقف كل أنشطة تخصيب اليورانيوم.

في غضون ذلك يقول دبلوماسيون غربيون إن الصين وروسيا ستؤيدان على الأرجح قرارا للأمم المتحدة يطالب إيران بوقف عمليات الوقود، لكنهما غير مستعدتين بعد لاتخاذ خطوات تقود إلى فرض عقوبات أو تطبيق أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

يشار في هذا الصدد إلى أن لروسيا والصين مصالح كبيرة في مجال الطاقة بإيران وهي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم، وفي العام 2005 جاء أكثر من 11% من واردات الصين من النفط الخام من إيران.

كما تعتزم الصين إبرام اتفاق قيمته تقدر بمليارات الدولارات لشراء الغاز الطبيعي المسال من إيران، مقابل حصة كبيرة في تطوير حقل نفطي كبير في جنوب طهران.

إيران أكدت تمسكها بتخصيب اليورانيوم (الفرنسية-أرشيف)  
من جهة أخرى أعلن رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية غلام رضا أغا زاده أن إيران قامت بتخصيب اليورانيوم بنسبة 4.8%، أي أعلى من تلك التي أعلنتها مطلع أبريل/ نيسان.

وقال آغا زاده إن "آخر مستوى للتخصيب بلغ نسبة 4.8%, مشيرا إلى أن مستوى تخصيب يفوق نسبة 5% ليس على جدول الأعمال في إيران وهذا المستوى يكفي لإنتاج الوقود النووي".

التهديد الإسرائيلي
على صعيد آخر قال رئيس الأركان الإسرائيلي دان هالوتز إن لدى المجتمع الدولي من القوة ما يكفي لمنع إيران من الاستمرار في برنامجها النووي, مشيرا إلى أن النووي الإيراني يهدد بقاء إسرائيل.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة "معاريف" الإسرائيلية قال هالوتز إن إسرائيل جزء من المجتمع الدولي وستشارك في أي عمل عسكري لمنع إيران من تطوير برامجها النووية.

كما قال رئيس الأركان الإسرائيلي إنه لا يدري إذا كان بإمكان إيران أن تصبح قوة نووية بنهاية العقد الحالي, مشيرا إلى أنه "من الضروري التحرك لمنع حدوث ذلك". 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: