واشنطن تسعى لزيادة مبيعاتها من الأسلحة لدول الخليج (الفرنسية-أرشيف)

قال المسؤول عن مبيعات الأسلحة الأميركية إن جيران إيران ومنهم السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة يجرون مباحثات مع الولايات المتحدة بشأن سبل تعزيز دفاعاتهم العسكرية.
 
ورأى جيفري كولر أن هذه المحادثات سببها ما سماه إثارة إيران بعض المخاوف بين كل جيرانها وتجاهلها مطالب الأمم المتحدة بالكف عن تخصيب اليورانيوم الذي يمكن استخدامه في صنع قنابل.
وأشار كولر الذي يرأس وكالة تعاون الأمن الدفاعي التي تشرف على مبيعات الأسلحة الأميركية الحكومية, إن المناقشات تتضمن توفير أفضل السبل لتلبية احتياجات هذه الدول.
 
وقال كولر "مهمتنا هي زيادة المبيعات" ومساعدة الناس على الحصول على القدرات التي يحتاجون إليها.
   
وعند سؤاله عن دول الشرق الأوسط المشاركة في هذه المباحثات رد كولر "فلنقل كل من هو غير إيران".
 
وردا على سؤال آخر حول ما إذا كان ذلك يشمل السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة قال كولر "كلهم جميعا". وقال إنه يتوقع منافسة من فرنسا وآخرين في الشرق الأوسط على الفوز بمبيعات أسلحة للشرق الأوسط.
 
وأشرفت الوكالة التي يرأسها كولر على مبيعات أسلحة للحكومة الأميركية قيمتها
10.6 مليارات دولار العام الماضي وهي في سبيلها إلى تنسيق مبيعات قميتها نحو 13 مليار دولار هذا العام.

المصدر : رويترز