جنود تشاديون يأسرون جنودا تقول نجامينا إنهم تلقوا دعما من الخرطوم (رويترز-أرشيف)
اتهمت الحكومة التشادية السودان بالإعداد لهجوم جديد ضدها.

وقال وزير الاتصالات هورمادجي موسى دومغور في بيان بثته الإذاعة والتلفزيون "إن الحكومة التشادية تعلم الرأي العام الوطني والعالمي بأن السودان بقيادة عمر البشير يعد لاعتداء جديد على تشاد".

وأضاف أن الحكومة السودانية أعدت مجموعة متمردة جديدة بقيادة النقيب محمد نور عبد الكريم، زعيم الجبهة الموحدة للتغيير الذي هاجم نجامينا في 13 أبريل/نيسان الماضي مع حركات مسلحة أخرى معادية للرئيس إدريس ديبي.

وأوضح البيان أن المجموعة تلقت أسلحة وتجهيزات عسكرية قبل أن يتم نقلها الأحد إلى الجنينة وهي مدينة بغرب السودان على الحدود مع تشاد. واتهم المتحدث باسم الحكومة التشادية المتمردين بالقيام بعمليات "تجنيد جديدة".

وأشار البيان إلى أن الحكومة التشادية تطلب من الأسرة الدولية "التحرك قبل فوات الأوان"، مؤكدا أنها تحتفظ بحق القيام بأي تحرك من أجل إفشال أي محاولة اعتداء ومن أي جهة أتت.

المصدر : الفرنسية