مقتل 81 بهجمات للمافيا على الشرطة في البرازيل
آخر تحديث: 2006/5/16 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/16 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/18 هـ

مقتل 81 بهجمات للمافيا على الشرطة في البرازيل

ست شركات من النقل العام أوقفت خدماتها تحت وطأة الهجمات على الحافلات (الفرنسية)

أسفرت الهجمات التي تشنها عصابات الجريمة المنظمة في ولاية ساو باولو بالبرازيل وفق حصيلة جديدة، عن مقتل 81 شخصا بينهم 31 شرطيا.

وقال مكتب الإعلام في حكومة الولاية إن السلطات أحصت 180 هجوما منذ الجمعة، لافتا إلى جرح 48 شخصا بينهم 33 عنصرا من القوى الأمنية.

ونسبت الشرطة هذه الهجمات إلى منظمة "القائد الأول للعاصمة" أبرز عصابة إجرامية في ساو باولو. ورجحت السلطات أن تكون هذه الهجمات ردا على نقل أكثر من 760 سجينا إلى سجن يخضع لحراسة مشددة.
 
قوات الشرطة تحاول وقف الهجمات التي تدخل يومها الخامس  (الفرنسية)
الهجمات انصب جزء كبير منها على وسائل النقل، وقالت وسائل الإعلام إن سبعين حافلة أحرقت وتعرضت تسعة مصارف ومحطة مترو لإطلاق نار.

وإثر الاعتداء على الحافلات، أوقفت ست من شركات النقل العام التسع خدماتها حارمة السكان من أي وسيلة نقل للوصول إلى عملهم.

وأنزل المهاجمون الركاب والمفتشين والسائقين قبل أن يضرموا النار في الحافلات، وأظهرت شاشات التلفزة صباح الاثنين مشاهد للحافلات وهي تحترق. كما أغلقت أربعة مواقف للحافلات كتدبير احتياطي في جنوب ساو باولو التي يقطنها 20 مليون شخص.

تمرد في السجون
وبموازاة ذلك اتسعت حركات التمرد في السجون لتشمل ولاية بارانا جنوبي البلاد حيث سجل تمرد في سجنين مع احتجاز عدد غير محدد من الرهائن، وفي ولاية ماتو غروسو دو سول (وسط) تمرد نزلاء أربعة سجون واحتجزوا أكثر من مائة رهينة.

وقال ساولو دو أبرو وزير الأمن في ولاية ساو باولو إن السلطات كانت تتوقع هذا "الرد الإجرامي" بعد قرار إدارة السجون نقل 765 سجينا إلى مركز شديد الحراسة.
 
وذكر أبرو أن الهجمات تزامنت مع عمليات النقل التي قررتها السلطات لإحباط خطة للهرب خلال عملية عصيان واسعة كان مقررا تنفيذها اليوم في السجون بمناسبة عيد الأم في البرازيل.
 
وتعتبر عصابات الجريمة المنظمة وراء القسم الأكبر من 42 حركة عصيان في ساو باولو منذ بداية السنة، ولكن نقابة حراس السجون أكدت أن عدد حالات العصيان بلغت 50 حالة.
المصدر : وكالات